حزب الله: المقاومة متمسكة بتحرير فلسطين بالكامل وترفض كل أشكال التطبيع

"حزب الله" يؤكد في بيان رفضه تطبيع البحرين علاقاتها مع "إسرائيل"، وأن المقاومة متمسكة بتحرير كل أرض فلسطين بالكامل، ويشير إلى أن هذا التطبيع يأتي في السياق العلني بعد أن كان سرياً.

  • حزب الله: الرد على خطوة التطبيع هو من قبل الشعوب الحرة، وفصائل المقاومة الفلسطينية
    حزب الله: الرد على خطوة التطبيع هو من قبل الشعوب الحرة وفصائل المقاومة الفلسطينية

اعتبر حزب الله في بيان له، اليوم السبت، أن خطوة نظام البحرين في تطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، والتي سيتم التوقيع عليها الثلاثاء المقبل في واشنطن، أنها تأتي في سياق "انتقال الأنظمة العميلة من علاقاتها السرية مع العدو إلى العلنية".

وقال بيان حزب الله، إن "كل المبررات التي يسوّقها هؤلاء الحكام المتسلّطون لا يمكن أن تبرر هذه الخيانة العظمى"، مضيفاً أن "كل مبررات هؤلاء الحكام لا يمكن أن تبرر الطعنة المؤلمة للشعب الفلسطيني، وقضايا الأمة العادلة".

ورأى أن "الرد هو من قبل الشعوب الحرة، وفصائل المقاومة الفلسطينية، وسائر حركات المقاومة في المنطقة".

بيان حزب الله أكد في الختام أن "المقاومة متمسكة بتحرير أرض فلسطين كاملةً، وترفض كل أشكال التطبيع، والتعاون مع الكيان الغاصب".

هذا ودخلت البحرين رسمياً في محور التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي أمس الجمعة بعد "اتفاق الإمارات التاريخي" في 13 آب/أغسطس الماضي، وذلك عقب إعلان الرئيس الأميركي دونالد ووصفه يوم أمس بأنه "يوم تاريخي"، ومذهل، لأن إعلان الاتفاقات مع الإمارات والبحرين، يأتي في ذكرى الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر.

وأعلن البيت الأبيض أمس الجمعة أنه تمّ التوصل لاتفاق التطبيع خلال مكالمة هاتفية بين ترامب، وملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ويقضي الاتفاق بإقامة علاقات دبلوماسية كاملة بين "إسرائيل" والبحرين.