السفير الفلسطيني لدى البحرين يغادرها للتشاور بشأن التطبيع

السفير الفلسطيني لدى المنامة خالد عارف يغادر البحرين، بعد أن استدعته الخارجية الفلسطينية رداً على اتفاق التطبيع البحريني الإسرائيلي.

  • السفير الفلسطيني لدى البحرين يتوجه إلى بلاده
    السفير الفلسطيني لدى البحرين يتوجه إلى بلاده

​غادر السفير الفلسطيني لدى المنامة خالد عارف البحرين عائداً إلى فلسطين للتشاور بشأن خطوة التطبيع الأخيرة.

وكانت الخارجية الفلسطينية قد استدعت سفيرها في المنامة رداً على اتفاق التطبيع البحريني الإسرائيلي.

وأعلنت القيادة الفلسطينية، أمس الجمعة، "رفضها واستنكارها الشديدين للإعلان الثلاثي الأميركي- البحريني- الإسرائيلي، واعتبرته خيانة للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية".

وأشارت إلى أن الأمر يأتي "دعماً لتشريع جرائم الاحتلال البشعة ضد أبناء شعبنا، ونسفاً للمبادرة العربية للسلام، وقرارات القمم العربية، والإسلامية، والشرعية الدولية".

وطالبت القيادة مملكة البحرين، بـ"التراجع الفوري عن هذه الخطوة، لما تلحقه من ضرر كبير بالحقوق الوطنية الثابتة للشعب الفلسطيني والعمل العربي المشترك".

وأعلن أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، أمس الجمعة، أنه تم استدعاء سفير فلسطين لدى البحرين "فورا" بتعليمات من الرئيس محمود عباس.

وقال: "سيتم استدعاء السفير من أي بلد مطبع".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن في الجمعة، عن انضمام البحرين إلى الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي لتطبيع العلاقات.