رضائي: التطبيع هدية لترامب على حساب الدم الفلسطيني

أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران يعتبر أن التطبيع هدية انتخابية للرئيس الأميركي، في المقابل، سلطنة عمان ترحّب باتفاق التطبيع بين المنامة وتل أبيب.

  • أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران محسن رضائي.
     رضائي:النظام البحريني يسعى لكسب شرعية مستوردة من ألدّ أعداء الأمة

قال أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران محسن رضائي إنّ النظام البحريني الفاقد الشرعية الشعبية يسعى لكسب شرعية مستأجرة مستوردة من ألدّ أعداء الأمة الإسلامية وهم الصهاينة.

وفي سلسلة تغريدات على له على تويتر اليوم الأحد، اعتبر رضائي أن تطبيع الدول العربية مع الصهاينة هدية انتخابية للرئيس الأميركي دونالد ترامب على حساب الدم الفلسطيني.

وأشار إلى أن فشل الولايات المتحدة في بعض سياساتها الداخلية وتراجع ترامب أمام منافسه الديمقراطي، اضطراه إلى السعي لتحقيق إنجاز زائف في السياسة الخارجية من خلال الضغط على الدول العربية الضعيفة في المنطقة،للتطبيع مع الكيان الصهيوني.

من جهتها، اعتبرت لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني أن التحالف مع الاحتلال سيهدد أمن البحرين والإمارات.

وأكّد مجلس الشورى أن التحالف مع الكيان الصهيوني لن يساعد في بقاء الأنظمة الملكية الديكتاتورية الهشة وغير الشعبية، مشيراً إلى أن الشعوب لن تسمح بالتضحية بالقضية الفلسطينية على مذبح الانتخابات الأمريكية وسترد بالشكل المناسب.

ترحيب عُماني

في المقابل، رحبّت سلطنة عُمان باتفاق التطبيع بين المنامة وتل أبيب، وأعلنت القناة العامة عبر حسابها على تويتر ترحيب السلطنة بالخطوة في إطار حقوق البحرين السيادية والإعلان الثلاثي المشترك عن العلاقات مع "إسرائيل".

وأملت السلطنةُ أن يكون هذا التوجه الاستراتيجي الجديد الذي اختارته بعض الدول العربية رافداً عملياً ينصبّ نحو تحقيق السلام المبني على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية وقيام دولة فلسطين المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية.

​ يذكر أن البيت الأبيض أعلن أنه تم التوصل لاتفاق التطبيع خلال مكالمة هاتفية الجمعة بين ترامب وملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ويقضي الاتفاق بإقامة علاقات دبلوماسية كاملة بين "إسرائيل" والبحرين.