"انتشار كورونا في ذروته".. نتنياهو يعلن فرض الإغلاق التام لـ"إسرائيل"

تصاعد في أعداد الإصابات بفيروس كورونا في "إسرائيل" بمعدلات كبيرة تتزايد يوماً عن يوم، وتقرير الاستخبارات الإسرائيلية يؤكد أن نسبة الفحوصات الإيجابية في "إسرائيل" هي من بين الأعلى في العالم.

  • التقرير: عدد المرضى الذين يعانون من حالة خطيرة آخذ في الارتفاع
    التقرير: عدد المرضى الذين يعانون من حالة خطيرة جراء كورونا آخذ في الارتفاع

أعلنت الحكومة الإسرائيلية، اليوم الأحد، فرض الإغلاق الشامل في البلاد بداية من يوم الجمعة المقبل ولمدة 3 أسابيع لمواجهة تفشي وباء كوفيد-19، وذلك مع بداية فترة الأعياد اليهودية.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في كلمة نقلتها هيئة البث الرسمية إن "الحكومة قررت فرض الإغلاق الشامل بداية من ظهر الجمعة المقبل لثلاثة أسابيع لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد"، في وقت تجاوز فيه إجمالي إصابات الوباء في البلاد حاجز الـ152 ألف حالة.

هذا وذكر تقرير نشرته شعبة الاستخبارات العسكرية في جيش الاحتلال الإسرائيلي، يتعلق بكورونا، أن معدل انتشار فيروس كوفيد-19 هو الأسرع منذ الشهرين الماضيين، وأن استقرار الجهاز الصحي في خطر.

وأشار التقرير إلى أن العديد من الدراسات تظهر أن خطر الإصابة بفيروس كورونا في الأماكن المغلقة، أعلى بكثير مقارنة بالأماكن المفتوحة.

وأوصى التقرير بضبط حدود الإقامة في الأماكن المغلقة تفاضلياً وفقاً لطبيعة النشاط.

وفي الوقت نفسه، أشار التقرير إلى تسارع معدل انتشار الفيروس في الأسبوع الماضي. وحذر معدو التقرير من أن عدد المرضى الذين يعانون من حالة خطيرة آخذ في الارتفاع، وأن "نطاق الأمان من الحد الأقصى لاستقبال المستشفيات قد انخفض بشكل كبير".

تقرير الاستخبارات الإسرائيلية أكد أن نسبة الفحوصات الإيجابية في "إسرائيل" هي من بين الأعلى في العالم، ما يشير إلى زيادة معدلات الإصابة بالمرض بين عامة السكان.

وبحسب التقرير، فإن عدد المرضى الذين يعانون من حالة خطيرة آخذ في الازدياد، حيث تجاوز عدد المرضى الذين يعانون من حالة خطيرة اليوم الأحد 500 مريض، ووصل إلى 513.   

فقد قفز عدد الإصابات اليومي خلال الشهرين الماضيين من نحو 1500 إلى نحو 3500، وفي الوقت الحالي يبلغ المعدل الأسبوعي 3،402 إصابة جديدة بكورونا في اليوم. وفي الشهرين الماضيين، كانت حصلت زيادة في عدد الاختبارات اليومية لتشخيص كورونا، من حوالى 25 ألف اختبار يومياً إلى 40 ألف اختبار.

وفي الأسبوع الماضي، قفز عدد الاختبارات إلى أكثر من 40 ألف اختبار يومياً في منتصف الأسبوع، ليصل إلى حوالى 47 ألف اختبار يومياً - دون احتساب الاختبارات المتكررة للشفاء من الفيروس، بحسب التقرير.

وجاء في التقرير أنه وعند إضافة هذه البيانات إلى معدل الاختبارات الإيجابية بين جميع اختبارات تشخيص كورونا -وهو معدل يتم الحفاظ عليه باستمرار بل ويزيد في بعض الأحيان - يمكن استنتاج أن الزيادة في عدد الإصابات الجديدة ليست مجرد نتيجة لزيادة عدد الاختبارات التي يتم إجراؤها، حيث يبلغ المعدل اليومي للاختبارات الإيجابية بين جميع الاختبارات حالياً حوالى 9٪.

وفيما يتعلق بأعمار المصابين الجدد، أشارت البيانات إلى زيادة ملحوظة في معدلات الإصابة بالمرض بين الشباب من عمر الولادة وحتى 19 عاماً. وتشكل هذه الفئة الآن حوالى 40٪ من المصابين الجدد، بينما كانت قبل شهر أقل من 30٪ من المصابين. كما تبرز أيضاً مجموعة المصابين الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 39 عاماً - حيث شكلوا حوالى 30٪ من المصابين الجدد في الأسبوع الماضي، بحسب تقرير الاستخبارات الإسرائيلية.