اشتيه: نشهد غداً يوماً أسود في تاريخ الأُمة العربية

رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية يقول إنّ التهافت العربي نحو "إسرائيل" الذي بدأ بالإمارات، ثم البحرين بتوقيع اتفاق استسلامٍ عربيٍّ لصفقة القرن يأتي بعد أن أحبطت فلسطين الشقَّ الرئيسيَّ من هذه الصفقة.

  • اشتيه: يوم غد هو هزيمة للجامعة العربية التي لم تعد جامعة
    الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء الفلسطيني التي عقدت في مدينة رام الله

دعا رئيس الوزراء محمد اشتية الدول العربية إلى رفض الخطوة الإماراتية البحرينية، وعدم المشاركة باحتفال التطبيع مع "إسرائيل" المزمع إقامته في واشنطن غداً.

وأضاف اشتية، في مستهل الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء، اليوم الاثنين، "نشهد غداً يوماً أسود في تاريخ الأُمة العربية، وهزيمةً لمؤسسة الجامعة العربية، التي لم تعد جامعةً، بل باتت مفرقة، وإسفيناً للتضامن العربي"، معتبراً أن يوم غد "سوف يُضاف إلى رزنامةِ الألم الفلسطينيّ وسجلِ الانكسارات العربية، اليوم تُقتل مبادرة السلام العربية، ويموت التضامن العربي، وعلينا أن ننهض موحدين".

وتابع اشتية: "إنّ التهافت العربي نحو إسرائيل الذي بدأ بالإمارات، ثم البحرين بتوقيع اتفاق استسلامٍ عربيٍّ لصفقة القرن، يأتي بعد أن أحبطت فلسطين الشقَّ الرئيسيَّ من هذه الصفقة، لتجد نفسَها تصارعُ وظهرُها مكشوفٌ من شرق العرب في الإمارات والبحرين".

كما، أكد رئيس الوزراء أن القدس تواجه هجمةً تلو الأُخرى وضربةً تلو أُخرى من الاحتلال وماكينته الاستعمارية"، مشيراً إلى أن "مجلس الوزراء يدرس التوصيةَ لسيادة الرئيس بتصويب علاقةِ فلسطين بالجامعةِ العربية التي تقف صامتةً أمام الخرقِ الفاضحِ لقراراتها".

اشتية اعتبر أن التطبيع العربي مع "إسرائيل" مساساً بالكرامة العربية التي تُمتهن.

وتساءل: "هل يُعقل أن يقبل العرب فقط بأن تسمح لهم "إسرائيل" بالصلاة في المسجد الأقصى وهو تحت الاحتلال، وليس للعرب أكثر من حق الزيارة المشروطة للأقصى؟!".

يأتي ذلك بعد أن انضمت البحرين إلى الإمارات في إبرام اتفاق مع "إسرائيل"، حيث أعلن البيت الأبيض في 11 أيلول/سبتمبر الجاري أنه تمّ التوصل لاتفاق التطبيع خلال مكالمة هاتفية بين الرئيس دونالد ترامب وملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ويقضي الاتفاق بإقامة علاقات دبلوماسية كاملة بين "إسرائيل" والبحرين.

وأعلنت الإمارات "الاتفاق التاريخي" مع "إسرائيل" في 13 آب/أغسطس الماضي.

يشار إلى أن توقيع اتفاق التطبيع بين "إسرائيل" والإمارات والبحرين تقرر غداً الثلاثاء في البيت الأبيض.