ربيعي: ليتحمّل المطبّعون المسؤولية

المتحدث باسم الحكومة الإيرانية يدعو الدول المطبعة مع "إسرائيل" إلى تحمّل مسؤولية أفعالها، ويؤكد أن "عملية السلام" لن تساهم في تأمين الأمن للمنطقة.

  • ربيعي: التطبيع لن يأتي بالسلام إلى المنطقة.. وليتحمّل المطبعون المسؤولية
    ربيعي: التطبيع مع الكيان الصهيوني تمّ بضغط أميركي

أعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، اليوم الثلاثاء، أن "على الدول التي تتحرك باتجاه التطبيع مع الصهاينة تحمّل مسؤولية قراراتها".

وأضاف ربيعي: "نحمّل المسؤولية للحكومة البحرينية وأي حكومة توفر موطئ قدم لـ "إسرائيل" في المنطقة"، مشيراً إلى أن تطبيع البحرين "سيزيد من خطورة الأوضاع، ولن يسهم في عملية السلام والاستقرار في المنطقة". 

وأكد المتحدث باسم الحكومة الإيرانية أن "التطبيع مع الكيان الصهيوني، يأتي بضغط من الولايات المتحدة، ولصالح الحملة الدعائية الانتخابية لدونالد ترامب". 

وقال أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران محسن رضائي، أمس الاثنين، إن "النظام البحريني الفاقد الشرعية الشعبية، يسعى لكسب شرعية مستأجرة مستوردة من ألدّ أعداء الأمة الإسلامية وهم الصهاينة".

كما واعتبر رضائي أن تطبيع الدول العربية مع الصهاينة "هدية انتخابية" للرئيس الأميركي دونالد ترامب، على حساب الدم الفلسطيني.

وتشهد الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء، توقيع اتفاقية التطبيع بين "إسرائيل" والإمارات والبحرين في البيت الأبيض.