الحكومة العراقية تبحث مسألة ميناء الفاو و"الفضائيين" في الدوائر الرسمية

رئيس الوزراء العرقي مصطفى الكاظمي يؤكد عزمه على إجراء انتخابات مبكرة، قائلاً "عليّ مسؤولية أخلاقية هي نقل الأمانة إلى الانتخابات في حزيران المقبل"، وأيضاً دعم الإصلاح وإنجاز ميناء الفاو، والقضاء على "الفضائيين" في دوائر الدولة.

  • الحكومة العراقية تبحث مسألة ميناء الفاو و
    كاظمي: سنعمل بجدية خلال هذه الفترة على تحقيق مشروع الفاو

قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي خلال جلسة للحكومة أمس، إنه ليس حزبياً، و"لا أنتمي لأي حزب، وعليّ مسؤولية أخلاقية هي نقل الأمانة إلى الانتخابات في حزيران/يونيو المقبل، والعمل على دفع عجلة الإصلاح، وعلى السياسيين أن يستوعبوا أن العراق يمرّ بظروف صعبة ومعقّدة، لكن ما زالت الإرادة قوية".

وحول ما يتعلق بميناء الفاو الذي يعقد العراق الكثير من الآمال على إنجازه، أكد الكاظمي أن "هناك مشكلة حقيقية في الميناء، فقد تمت المتاجرة به منذ 17 عاماً، وسنعمل بجدية خلال هذه الفترة على تحقيق مشروع الفاو، ولن نسمح لأحد بأن يمسّ حقّنا في مشروع بناء ميناء سيادي".

وقررت الحكومة العراقية القضاء على مصطلح "الفضائيين" في دوائر الدولة، والذي يشير إلى الموظفين الوهميين في المؤسسات الرسمية، وفق المتحدث باسم الحكومة أحمد ملا طلال، الذي أكد أن مجلس الوزراء درس "الآلية التي يمكن من خلالها التأكد من الموظفين الحقيقيين وعددهم الفعلي في جميع مؤسسات الدولة".

واستعرض وزير الصحة والبيئة، خلال الجلسة، آخر مستجدات جائحة كورونا في العراق، وجهود وزارته في مجال تقديم الخدمات الطبية للمرضى المصابين، وإجراءاتها في توفير المستلزمات العلاجية، وجهود الوزارة في مواصلة برامج التوعية الوقائية بالتنسيق مع عدد من المؤسسات.

كما قدّم وزير الكهرباء شرحاً عن إنتاج الطاقة الكهربائية، ورفع مستوى إنتاجها، ومعالجة المشاكل التي تعترض خطوط الإنتاج، وإجراءاتها في مجال الصيانة.