من أرخبيل سقطرى اليمني.. لا للتطبيع لا لسيطرة الإمارات

أبناء منطقة "نواجد" شرق اليمن يتظاهرون رفضاً للتطبيع، وتنديداً بسيطرة المجلس الانتقالي والإمارات على الجزيرة ذاتها. 

  • مظاهرة في مدينة تعز تنديداً بالتطبيع الإماراتي الإسرائيلي (أ ف ب).
    مظاهرة في مدينة تعز تنديداً بالتطبيع الإماراتي الإسرائيلي (أ ف ب).

تظاهر أبناء منطقة "نواجد" في محافظة أرخبيل سقطرى شرق اليمن رفضاً للتطبيع مع "إسرائيل"، وتنديداً بسيطرة المجلس الانتقالي والإمارات على الجزيرة ذاتها. 

المتظاهرون أحرقوا العلمين الإماراتي والإسرائيلي كما أحرقوا صور ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد ورفعوا شعارات مناهضة للتطبيع، كما طالب المتظاهرون بخروج المجلس الإنتقالي من الجزيرة وشددوا على عودة الإدارة اليمنية إليها.

يذكر أن العديد من المسيرات جابت طرقات اليمن تنديداً بـ الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي الذي أعلنه الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إذ خرج الآلاف من أبناء مدينة تعز جنوب اليمن للتظاهر احتجاجاً على هذا الاتفاق.

يذكر أن حركة أنصار الله دانت التطبيع مع "إسرائيل، و دان عضو المكتب السياسي للحركة علي القحوم بشدة ما أسماه "التقارب الإماراتي الصهيوني"، وأشار إلى أنه لا خيار أمام الشعوب العربية والإسلامية إلا التحرك باتجاه واحد وهو فلسطين والقدس ولا تعويل على الأنظمة.

كذلك دعت رابطة علماء اليمن علماء الأمة ودور الإفتاء إلى تبيان رأي الشرع في الاتفاقات "مع الأشد عداوة للذين أمنوا"، وقالت إنّ "تبرير اتفاق الخيانة بأنه سيسهل ذهاب المسلمين ليصلوا في المسجد الأقصى تحت سيادة الإسرائيلي سفاهةٌ وحمقٌ ودجلٌ وتضليلٌ".