إعلام أميركي: اعتراض رسالة تحتوي على غاز "الريسين" موجهة إلى البيت الأبيض

وسائل إعلام أميركية تتحدث عن وصول مظروف يحتوي على مادة غاز "الريسين" المسمومة كانت موجهة إلى البيت الأبيض وتمّ اعتراضها، ويعتقد أنها قادمة من كندا.

  • البيت الأبيض أحجم الرد على المعلومات حول الرسالة المسمومة
    البيت الأبيض أحجم الرد على المعلومات حول الرسالة المسمومة

ذكرت وسائل إعلامية أميركية أنه جرى اعتراض رسالة موجهة إلى عنوان البيت الأبيض، أمس السبت، تحتوي على غاز "الريسين" السام.

وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية إن الرسالة التي يعتقد أنها مرسلة من كندا جرى اعتراضها في مركز للبريد الحكومي، قبل وصولها إلى البيت الأبيض، الذي أحجم عن التعليق.

وردّاً على سؤال عن التقارير الإعلامية، قال مكتب التحقيقات الاتحادي، إن المكتب وجهاز الخدمة السرية الأميركية وخدمة فحص الطرود البريدية يتفحصون رسالة مريبة وصلت إلى منشأة بريدية تابعة للحكومة الأميركية.

وأضاف أنه في الوقت الراهن لا يوجد تهديد محدد للسلامة العامة.

وذكرت شبكة "سي إن إن" أن "الخدمة السرية المعنية بضمان أمن رئيس البلاد دونالد ترامب وعائلته والمسؤولين في البيت الأبيض، ومكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) أطلقا تحقيقاً في الموضوع". 

مسؤول من إحدى وكالات تطبيق القانون قال لوكالة "أسوشيتد برس"، إن "المسؤولين الفيدراليين اعترضوا مظروفاً موجهاً إلى البيت الأبيض يحتوي على مادة الريسين السامة". 

وقال المسؤول إنه "تم اعتراض الرسالة في منشأة حكومية تعرض رسائل بريدية موجهة إلى البيت الأبيض والرئيس دونالد ترامب". 

وأضاف المسؤول أن التحقيق الأولي أشار إلى أنه ثبت وجود مادة "الريسين"، وهو السم الموجود طبيعياً في حبوب الخروع، التي تمّ استخدامها في عمليات إرهابية، ويمكن استخدامه في شكل مسحوق، حبيبات، ضباب أو حمض.

وفي حالة تناول مادة "الريسين" فإنه يسبب الغثيان والقيء ونزيف داخلي في المعدة والأمعاء، يليه فشل الكبد والطحال والكلى والموت جراء انهيار الدورة الدموية.