بعثة اليونيفل تدعو الجيش الإسرائيلي إلى التوقّف عن التحليق في الأجواء اللبنانية

رئيس بعثة اليونيفل في لبنان يقول إن الطلعات الجوية الإسرائيلية المتواصلة في الأجواء اللبنانية تهدّد اتفاق وقف الأعمال العدائية بين لبنان و "إسرائيل".

  • قوات اليونفيل على الحدود مع لبنان (صورة أرشيفية).
    قوات اليونفيل على الحدود مع لبنان (صورة أرشيفية).

أكّد رئيس بعثة اليونيفل في لبنان ستيفانو ديل كول، أن الطلعات الجوية الإسرائيلية المتواصلة في الأجواء اللبنانية تمثّل انتهاكاً لقرار مجلس الأمن الدولي 1701 وللسيادة اللبنانية.

وطالب ديل كول الجيش الإسرائيليّ بالتوقّف عن التحليق في الأجواء اللبنانية، ورأى أن مثل هذه الانتهاكات المستمرة تؤدّي إلى تصعيد التوتر، ويمكن أن تؤدي إلى حوادث تهدّد اتفاق وقف الأعمال العدائية بين لبنان و "إسرائيل".

وأشار إلى أن اليونيفيل سجّلت في الأيام الأخيرة عدداً كبيراً من الانتهاكات الجوية الإسرائيلية"، مشيراً إلى أن "الطلعات الجوية المتواصلة في الأجواء اللبنانية تشكل انتهاكاً لقرار مجلس الأمن الدولي وقد أدانها سابقاً مجلس الأمن الدولي".

هذا وتكرر تحليق طائرات الاستطلاع الإسرائيلية بشكل لافت خلال الأيام الماضية، منتهكاً سيادة الأجواء اللبنانية وقرار مجلس الأمن رقم 1701، من خلال الطلعات الجوية التي ينفذها فوق عدد من المدن والقرى اللبنانية.

وكان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عرض مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش في وقت سابق الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة جواً وبراً للسيادة اللبنانية.

وأضاف عون أن لبنان يعتبر الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة جواً وبراً للسيادة اللبنانية، هي انتهاك لقرار مجلس الأمن الرقم 1701 الذي يتمسك لبنان بتطبيقه، لافتاً إلى أن بلاده تصرّ على المحافظة على الهدوء عند الحدود الجنوبية، بالتعاون بين الجيش اللبناني وقوات اليونيفيل.

يُذكر أن الطائرات الحربية الإسرائيلية تخترق الأجواء اللبنانية بشكل شبه دائم ما يشكّل انتهاكاً للقرار الدولي رقم 1701 الصادر عن مجلس الأمن الدولي في آب / اغسطس 2006.