الصين والهند يتفقان على التهدئة في الحدود المتنازع عليها

الصين والهند تتفقان على تفادي الأعمال التي قد تعقد الوضع على حدودهما المتنازع عليها. وعسكريون من الدولتين يتفقون في اجتماع على عدم اتخاذ خطوات أحادية الجانب في المنطقة.

  • الصين والهند نحو التهدأة على الحدود المتنازع عليها
     جرى الاتفاق على ألا يُقدم أي جانب على اتخاذ خطوات أحادية الجانب في المنطقة

اتفقت الصين والهند، اليوم الثلاثاء، على عدم إرسال المزيد من القوات إلى حدودهما المتنازع عليها، وتفادي أي أعمال من شأنها أن تُعقد الوضع هناك.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية، وو تشيان، إنّ مسؤولين عسكريين من الدولتين اجتمعوا أمس الإثنين، وتبادلوا الآراء بخصوص حدودهما المتنازع عليها في الهيمالايا. وجرى الاتفاق أيضاً على ألا يُقدم أي جانب على اتخاذ خطوات أحادية الجانب في المنطقة.

وفي حزيران/يونيو الماضي، تصاعدت التوترات إلى اشتباك حدودي قُتل فيه 20 جندياً هندياً.

وقالت الصين والهند في 11 أيلول/سبتمبر إنهما وافقتا على تهدئة الوضع وإقرار "السلام والاستقرار" في أعقاب اجتماع دبلوماسي على مستوى عال في موسكو.

واتفق الجانبان في ذلك الوقت على أن تفك قوات الجانبين الارتباط سريعاً وعلى تخفيف التوترات.

وخاضت الدولتان ثلاث حروب في أعوام 1962 و1967 و1987.