أمير قطر: الحل للحصار غير المشروع هو بحوار من دون شروط

أمير قطر يؤكّد أن الحوار غير المشروط هو السبيل لحلّ الأزمة الخليجية، ويقول إن بلاده تواصل مسيرة التقدّم رغم الحصار.

  •  أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني.
    أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني.

قال أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، إنه بعد مرور أكثر من 3 أعوام على الحصار "غير المشروع" على بلاده، فإن الدوحة تواصل مسيرة التقدّم والتنمية في شتّى المجالات.

وأكد في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الثلاثاء، عبر تقنية الفيديو، أن "الحوار غير المشروط والقائم على المصالح المشتركة واحترام سيادة الدول، هو السبيل لحلّ هذه الأزمة الخليجية، التي بدأت بحصار غير مشروع ويبدأ حلّها برفع هذا الحصار"، بحسب تعبيره.

وأفادت وكالة الأنباء القطرية الثلاثاء، بأن تميم بن حمد أكد "أنه رغم الحصار المفروض على بلاده، عززت قطر مشاركتها الفعالة في العمل الدولي المتعدد الأطراف لإيجاد حلول لأزمات أخرى".

 وفي 5 حزيران/يونيو 2017، فرضت السعودية والإمارات والبحرين ومصر "إجراءات عقابية" على قطر، على خلفية قطع العلاقات معها، بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، في أسوأ أزمة منذ تأسيس مجلس التعاون لدول الخليج عام 1981.

وتبذل الكويت جهوداً للوساطة بين طرفي الأزمة، لكنها لم تتمكن حتى الآن من تحقيق اختراق يعيد الأوضاع لما كانت عليه بين دول مجلس التعاون الخليجي الست، وهي: قطر والسعودية والإمارات والكويت والبحرين وسلطنة عمان.