أسرى "النقب" يقررون تنفيذ خطوات احتجاجية

الأسرى يعتمدون بنسبة 60% على "الكانتينا" في توفير طعام جيد واحتياجات أساسية أخرى، والمسؤول المباشر عن توفير هذه الاحتياجات هي إدارة سجون الاحتلال.

  • أسرى
    أسرى "النقب" يقررون تنفيذ خطوات احتجاجية رفضاً لقرار إغلاق "حساب "الكانتينا"

أعلن نادي الأسير أن أسرى سجن "النقب" قرروا إرجاع وجبات الطعام، وإغلاق الأقسام يومي الجمعة والسبت، إلى جانب رفاقهم في 5 سجون أخرى هي: عسقلان، وجلبوع، وريمون، ونفحة، ومجدو.

وأوضح نادي الأسير أن الخطوات النضالية الاحتجاجية تأتي رفضاً لقرار الاحتلال إغلاق حساب "الكانتينا" الخاصة بمشتريات الأسرى الأمنيين، وإعادة الحوالة الخاصة بها، والتي تدفعها السلطة الوطنية الفلسطينية شهرياً.

وأكد نادي الأسير أن استمرار تنفيذ هذا القرار، سيفاقم من صعوبة الأوضاع الحياتية للأسرى، خاصة أن إدارة سجون الاحتلال لا توفر الحد الأدنى من احتياجاتهم، عدا عن الطعام السيء كمّاً ونوعاً، حيث يعتمدون بنسبة 60% على "الكانتينا" في توفير طعام جيد واحتياجات أساسية أخرى، رغم أن المسؤول المباشر عن توفير هذه الاحتياجات هي إدارة سجون الاحتلال.

يُشار إلى أن هذا القرار يأتي في ظل تعقيدات وتحديات يواجهها الأسرى، بسبب الظرف الراهن المتعلق باستمرار انتشار عدوى كوفيد 19 المُستجد، والذي أدى فعلياً إلى تفاقم أزمة إدخال "الكانتينا" للأسرى خلال الأشهر الماضية نتيجة عدم انتظام زيارات عائلاتهم وحرمان أخرى، ووضعهم في عزل مضاعف.