سليمان للميادين: المفاوضات حول التطبيع خائنة وخائبة ويرفضها الشعب السوداني

القيادي في حزب المؤتمر الشعبي السوداني إدريس سليمان، يؤكد للميادين، على رفض الشعب السوداني، بكل أطيافه، لأي تطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي. ويشدد على أن "المفاوضات حول التطبيع هي مفاوضات خائنة وخائبة"

 

  • سليمان للميادين: المفاوضات حول التطبيع خائنة وخائبة ويرفضها الشعب السوداني
    سليمان للميادين:  القضية الفلسطينية هي القضية المركزية الأولى بالنسبة للشعب السوداني

أكد القيادي في حزب المؤتمر الشعبي السوداني إدريس سليمان أن "الشعب السوداني بجميع اطيافه يرفض التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي".

وقال للميادين إن القضية الفلسطينية "هي القضية المركزية الأولى بالنسبة للشعب السوداني". مشدداً على أن " المفاوضات حول التطبيع هي مفاوضات خائنة وخائبة" متسائلاً "أي ثمن يوازي القيم والمبادئ؟".

وأكد سليمان على أن "السلطة السودانية الحالية تبحث عن مصالحها الضيقة وهي غير مخوّلة اتخاذ اي قرار يتعلق بمسائل جوهرية". لافتاً إلى أنها  "فقدت كل شرعية وهي لم تحقق اي شيء للشعب السوداني سوى الفقر والجوع".

  • سليمان للميادين: المفاوضات حول التطبيع خائنة وخائبة ويرفضها الشعب السوداني
    سليمان للميادين: المفاوضات حول التطبيع خائنة وخائبة ويرفضها الشعب السوداني

وتُناقش القوى السودانيّة الفاعلة اليوم السبت، خلاصات اجتماعات أبو ظبي الأسبوع الماضي التي جمعت رئيس مجلس السيادة في السودان عبد الفتاح البرهان بمسؤولين إماراتيين وإسرائيليين، لدفع السودان إلى التطبيع مع "إسرائيل".

السودان بحسب رويترز، طلب من الولايات المتحدة الفصل بين مسار رفع اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب وبين مسار التّطبيع.

ويوم الأحد الماضي، بدأ رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني عبد الفتاح البرهان مفاوضات مع وفد أميركي في الإمارات لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب.

وسائل إعلام إسرائيلية نقلت عن مصادر سودانية أن اللقاء حاسم بشأن اتفاق التطبيع بين السودان و"إسرائيل".

ولفتت إلى أن الإعلان عن التطبيع قد يصدر خلال أيام  إذا وافقت واشنطن على مطالب الخرطوم الثلاثة وهي الحصول على القمح والنفط بقيمة مليار ومئتي مليون دولار وعلى منحة فورية بقيمة ملياري دولار والالتزام بتقديم مساعدة اقتصادية في السنوات الثلاث المقبلة.