روحاني: منطلق كل الجرائم والضغوط على الشعب الإيراني هو واشنطن

الرئيس الإيراني حسن روحاني يقول إن واشنطن ومن خلال عقوباتها المغايرة لحقوق الانسان حالت دون وصول الأدوية والمواد الغذائية إلى إيران، ويؤكد أن الشعب الإيراني لم يخضع للغطرسة الأميركية.

  • الرئيس الإيراني حسن روحاني
    الرئيس الإيراني حسن روحاني

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إنه "يجب على البعض أن يبتعدوا عن تضليل المواطنين وإعطائهم معلومات خاطئة من أجل مصالح حزبية"، موضحاً أن "منطلق كل الجرائم والضغوط على الشعب الإيراني هو واشنطن، وأن الجالسين في مبنى البيت الابيض هم من سمح بارتكاب هذه الجرائم ضد الإيرانيين".

وفي كلمة له بجلسة المركز الوطني لمكافحة فيروس كورونا المستجد، اليوم السبت، تطرق روحاني إلى "جرائم أميركا ومواقفها العدائية للشعب الإيراني"، قائلاً "لقد أعلن الأميركيون أخيراً أنهم جعلوا إيران تخسر ما لايقل عن 150 مليار دولار خلال السنوات الثلاث الأخيرة".

وأضاف أن "واشنطن ومن خلال العقوبات الأميركية المغايرة لحقوق الانسان حالت دون وصول الأدوية والمواد الغذائية إلى إيران"، معتبراً أن "البيت الأبيض لم يشهد في تاريخه مثل هذه الحالة من التوحش".

وتابع: "وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يعلن مفتخراً أن واشنطن منعت وصول 70 مليار دولار إلى إيران"، مضيفاً أنه "وفي وقت لاحق أعلن وقف حصول إيران على 5 مليارات من صندوق النقد الدولي".

وفي سياق متصل، أوضح روحاني أن "إيران لو كانت حصلت على هذا المبلغ لأنفقته على الأدوية والعلاج". 

روحاني رأى أن "الشعب الايراني ورغم كل هذه الظروف تحلى بالثبات والمقاومة ولم يخضع للغطرسة الأميركية لكنه على أية حال تعرض لبعض المصاعب والأضرار".

وقال "المفترض للشعب الإيراني أن يعيش خلال السنوات الـ3 الأخيرة حياة أكثر رخاء وأن تكون الأسعار أقل مما هي عليه الآن، وقيمة الدولار تكون بشكل معقول، لكن جرائم البيت الأبيض حالت دون ذلك". 

وذکر الرئيس الإيراني أنه "واثق من أن الإدارة الأميركية ستستسلم يوماً أمام الشعب الايراني، وأن هذا الشعب سينتصر".

وفي جانب آخر من حديثه، دعا الرئيس روحاني المواطنين لمزيد من التعاون لاجتياز أزمة كورونا، قائلاً إن "أكثر من نصف سكان البلاد التزموا خلال الأشهر الأخيرة بالبروتكولات الصحية لمواجهة هذا الوباء".

وفي الختام تطرق إلى "ذكرى أربعينية الإمام الحسين عليه السلام"، وقال روحاني إن "السفر إلى العراق للمشاركة في هذه المراسم قد ألغي لأن العراق أعلن عدم استقبال الزوار من الدول الأخرى بسبب الجائحة المستجدة".