ترامب يعتزم خفض أعداد اللاجئين إلى مستوى قياسي جديد

في مستوى قياسي منخفض جديد في تاريخ برنامج اللجوء الحديث، الولايات المتحدة الأميركية تعتزم خفض أعداد اللاجئين إليها إلى 15 ألف لاجئ فقط.

  • كانت الإدارة الأميركية قلصت العام الماضي سقف اللاجئين إلى 18 ألفاً
    كانت الإدارة الأميركية قلصت العام الماضي سقف اللاجئين إلى 18 ألفاً

قالت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنها تعتزم السماح بقبول 15 ألف لاجئ فقط في الولايات المتحدة في السنة المالية 2021، لتحدد بذلك مستوى قياسياً منخفضاً جديداً في تاريخ برنامج اللجوء الحديث.

وقالت وزارة الخارجية إن الاقتراح يعكس إعطاء الإدارة الأولوية "لسلامة ورفاهية الأميركيين، لاسيما في ضوء استمرار جائحة كوفيد-19".

وكانت الإدارة قلصت العام الماضي سقف اللاجئين إلى 18 ألفاً، لكنها لم تسمح سوى لنحو نصف هذا العدد بالدخول مع تباطؤ عدد الوافدين في ظل تزايد إجراءات الفحص وتفشي فيروس كورونا.

وعادة ما يحدد الرئيس مستويات اللاجئين المسموح بها سنوياً قرب بداية كل سنة مالية. ويتعين على الرئيس بموجب القانون التشاور مع الكونغرس قبل تحديد العدد السنوي للاجئين الذي تعتزم الإدارة السماح به، لكن القرار النهائي يحدده البيت الأبيض.

ويتضمن الاقتراح حصصاً محددة للاجئين الذين يعانون أو يخشون الاضطهاد بسبب الدين، واللاجئين من العراق الذين ساعدوا الولايات المتحدة، وكذلك اللاجئين من السلفادور وغواتيمالا وهندوراس وهونغ كونغ وكوبا وفنزويلا.

وتعهد جو بايدن، المنافس الديمقراطي لترامب في انتخابات الرئاسة المقررة في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر بزيادة أعداد اللاجئين إلى 125 ألفاً سنوياً إذا فاز.