إصابة ترامب بكورونا قد تعطل تثبيت مرشحته لعضوية المحكمة العليا

الرئيس الأميركي قد يكون عرض أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين للفيروس الذي يمكن أن يقضي على حظوظ مرشحته لعضوية المحكمة العليا.

  • إصابة ترامب بكورونا قد تعطل تثبيت مرشحته لعضوية المحكمة العليا
    إصابة ترامب بكورونا قد تعطل تثبيت مرشحته لعضوية المحكمة العليا

كشف موقع "بوليتيكس يو أس إي" الأميركي أن الرئيس دونالد ترامب ومساعدته هوب هيكس، كانا على اتصال بالعديد من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين، إذ قد يؤدي تفشي مرض "كوفيد-19" في مجلس الشيوخ إلى فشل تثبيت تعيين مرشحة ترامب لعضوية المحكمة العليا.

وغرد مات فولر قائلاً "إذا فكر المرء في هوب هيكس على أنها المريض صفر في تفشي محتمل داخل البيت الأبيض، فهي قد عرضت ترامب وربما موظفي البيت الأبيض الآخرين".

ووفق فولر "حتى الآن، الاختبار السلبي الوحيد المعروف حالياً في البيت الأبيض هو لرئيس الموظفين مارك ميدوز. لكن من الممكن، كما قد يقول البعض، أن ينتقل فيروس كورونا من البيت الأبيض بسرعة إلى الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ".

وتابع فولر قائلاً "سيتطلب تفشي المرض أن يغلق مجلس الشيوخ لمدة أسبوعين على الأقل، فإذا ثبتت إصابة أي من أعضاء مجلس الشيوخ من الأغلبية بالفيروس، فقد يكون ذلك كافياً لإفشال خطة الجمهوريين لتأكيد مرشحة ترامب لعضوية المحكمة العليا، إيمي كوني باريت، قبل الانتخابات المقررة في 3 تشرين الثاني / نوفمبر المقبل".

يذكر أن مرض كورونا المتعلق بترامب يغير كل شيء، بما في ذلك خطة الحزب الجمهوري للفوز بعضوية المحكمة العليا قبل يوم الانتخابات.​

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن الرئيس الأميركي في تغريدة له على تويتر إصابته وزوجته ميلانيا بفيروس كورونا، مشيراً إلى أنهما سيبدآن حجراً صحياً.

ونقلت وكالة "أ ف ب" عن طبيب البيت الأبيض أن "ترامب سيواصل أداء واجباته من دون انقطاع أثناء الحجر الصحي"، كما أشار البيت الأبيض إلى أن الرئيس الأميركي ألغى مهرجاناً انتخابياً كان مقرراً اليوم في فلوريدا.