بعد إصابته بكورونا.. حملة بايدن تعلّق نشر الإعلانات السلبية عن ترامب

حملة المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأميركية جو بايدن، تعلن تعليقها بشكل مؤقت الإعلانات السلبية عن الرئيس ترامب بعد إصابة الأخير بـ"كوفيد 19".

  • أعلن بايدن أن اختبار كورونا الذي خضع له جاء سلبياً له ولزوجته
    أعلن بايدن أن اختبار كورونا الذي خضع له جاء سلبياً له ولزوجته

أعلن مصدر مطلع لـ"رويترز" أن حملة المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأميركية جو بايدن، ستعلّق بشكل مؤقت الإعلانات السلبية عن الرئيس دونالد ترامب، بعد إعلان إصابته بفيروس كورونا.

وفي وقت سابق، تمنى بايدن لمنافسه وزوجته ميلانيا الشفاء العاجل، مشيراً  إلى أنه وزوجته سيواصلان الدعاء من أجل صحة وسلامة ترامب وعائلته.

كما أعلن بايدن أن اختبار كورونا جاء سلبياً له ولزوجته، وذلك عقب تحذيرات الإعلام الأميركي من إنه رغم أن بايدن كان على مسافة بعيدة بما فيه الكفاية من ترامب أثناء المناظرة الأولى التي جمعتهما مؤخراً، ربما لم يقضوا وقتاً قريبين من بعضهما البعض، لكنه سيحتاج إلى اختبار أيضاً، كما سيحتاج جميع موظفو حملة ترامب إلى الاختبار أيضاً.

من جهته، أعرب الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، عن "أطيب تمنياته" لترامب بالشفاء، مسلطاً في الوقت نفسه الضوء على "المعركة السياسية الكبيرة" بين "الديمقراطيين" و"الجمهوريين" والمتعلقة بالانتخابات الرئاسية في 3 تشرين الثاني/نوفمبر.

وأضاف أوباما خلال حملة لجمع التبرعات للمرشح الديموقراطي للرئاسة جو بايدن، عبر الإنترنت، "ميشيل وأنا نتمنى أن يتلقّيا، إلى جانب المتضررين الآخرين من كوفيد-19 في جميع أنحاء البلاد، الرعاية التي يحتاجون إليها، وأن يكونوا على طريق الشفاء العاجل". 

وأعلن ترامب أمس عن إصابته وزوجته ميلانيا بـ"كوفيد 19" الذي يسببه فيروس كورونا، وسط تحذيرات طبية من أن الإصابة قد تكون خطرة على حياته، رغم التأكيد حتى الآن بأن وضعه الصحي مستقر والأعراض طفيفة.

ونقل ترامب إلى مستشفى "وولتر ريد" العسكري لتلقي العلاج، في وقت أعلن فيه إصابة مدير حملته الانتخابية بيل ستيبين بالفيروس، بالإضافة إلى الإعلان عن إصابة كيليان كونواي، المستشارة السابقة لترامب.

وأظهرت العديد من التقارير استخفاف الرئيس الأميركي بخطورة الفيروس، خاصة وأنه رفض مراراً ارتداء الكمامة وسخر من بايدن لارتداءه الكمامة، كما أجرى مؤخراً حفلاً مزدحماً خالياً من إجراءات الوقاية من كورونا بمناسبة ترشحه رسمياً للانتخابات الرئاسية.