دبي تدخل في صفقة شراء شركة مرفأ حيفا؟

صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية تقول إن هناك تنافساً - بعد قرار خصخصة مرفأ حيفا - بين شركات كبرى على حق شراء شركة المرفأ، فما هو دور الإمارات في الصفقة؟

  • مرفأ حيفا
    مرفأ حيفا

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، أن "الصراع على شراء شركة مرفأ حيفا يسخن، ويبدو أنه على الأقل أن هناك مجموعتي شراء، يرأس كل واحدة منهما إسرائيلي، ستنافسان على حق شراء الشركة، في أعقاب صدور بيان لقبول طلبات ضمن إجراء الشراء الذي أصدرته سلطة النقل الحكومية في تموز/يوليو". 

الصحيفة أضافت أن "وزراء وموظفون حكوميون يدفعون إلى خصخصة المرفأ، ومهتمون بأن يروا أيضاً شركة أميركية شريكة في امتلاك شركة المرفأ". لافتة إلى أن "شركة كهذه انضمت بالفعل قبل عدة أيام إلى إيلي تيلس، الذي أنشأ مجموعة شراكة دولية تنافس على شراء المرفأ". 

روعي كحلون، نائب مدير سلطة النقل الحكومية، المسؤول عن خصخصة المرفأ، قال إن "الموعد الأخير لقبول الطلبات حُدد في 29/10/2020، وتقرر بيع 100% من أسهم الشركة لمشترٍ استراتيجي صاحب خبرة بعالم عمل الشركة"، وفق الصحيفة. 

وبحسب "يديعوت أحرنوت"، فإنه إلى اليوم لم تتقدم أي شركة، لكن يبدو أن الأولى ستكون Dovertower المملوكة لشلومي فوغل، أحد أصحاب "أحواض إسرائيل". فوغل و"أحواض إسرائيل" وقّعا على مذكرة تفاهم مع عملاقة المرافئ DP WORLD من دبي، وسيدرسون إمكانية التقدّم إلى الشراء معاً. هذا ما تم الاتفاق عليه بين فوغل وبين سلطان أحمد بن سُليّم، رئيس ومدير عام الشركة من دبي. 

ولفتت إلى أن مجموعة تيلس انضمت إليها شركة أميركية عملاقة تشغّل أسطولاً من زوارق الجر والعوامات في أنهار في الولايات المتحدة. تيلس رفض التعليق. لكن مصدراً مقرّباً قال، بحسب الصحيفة، إنه هو فقط يمكنه توحيد شركات مرافئ عملاقة في مجموعة رائدة لشراء مرفأ حيفا.