قصف سعودي يتسبب بإصابة 13 يمني بينهم نساء وأطفال في الحديدة

التحالف السعودي ينفذ قصف صاروخي ومدفعي على مناطق متفرقة من مدينة الدريهمي، وحكومة صنعاء ترصد أكثر من 200 خرق جديد لقوات التحالف في جبهات الحديدة.

  • طائرات التحالف السعودي شنت 24 غارة جوية على محافظات مأرب والجوف وصعدة وحجة والبيضاء
    طائرات التحالف السعودي شنت 24 غارة جوية على محافظات مأرب والجوف وصعدة وحجة والبيضاء

أصيب 13 مدنياً بينهم أطفال ونساء، جميعهم من أسرة واحدة، إثر قصف مدفعي للتحالف السعودي على منطقة "7 يوليو" شرقي مدينة الحديدة.

ونفذ التحالف السعودي قصف صاروخي ومدفعي على مناطق متفرقة في مدينة الدُّرَيْهمي المحاصرة جنوبي الحديدة.

وخلال الـ24 ساعة الماضية، رصدت قوات حكومة صنعاء أكثر من 200 خرق جديد لقوات التحالف السعودي في جبهات الحديدة، بينها تحليق 30 طائرة حربية واستطلاعية فوق المناطق الشرقية والجنوبية للمحافظة، كذلك على محافظات مأرب والجوف وصعدة والحجة والبيضاء.

ووفق مصدر عسكري في حكومة صنعاء، فقد قصفت القوات المتعددة للتحالف السعودي مناطق سيطرة الجيش واللجان في الحديدة بـ432 قذيفة صاروخية ومدفعية خلال الـ24 ساعة الأخيرة،

وأكد المصدر أن خروقات التحالف السعودي خلال الساعات الماضية لاتفاق وقف إطلاق النار الذي تراعاه الأمم المتحدة، تزامنت مع تحليق 14 طائرة حربية و16 طائرة استطلاعية للتحالف السعودي.

من جهته، قال نائب وزير الخارجية في حكومة صنعاء، حسين العزي، في تغريدة له على "تويتر"، إن "استمرار القوات المتعددة للتحالف السعودي في مهاجمة الدُّرَيْهمي المحاصرة منذ عامين، "انتهاك سافر لاتفاق السويد ودليل على ضعفهم وجهلهم بالواقع وردات الفعل المزلزلة التي قد تحدث".

وأكد العزي، أن تصعيد قوات التحالف السعودي على مدينة الدُّرَيْهمي يحدث "في ظل صمت أممي واضح"، متسائلاً عما إذا كان صمت الأمم المتحدة سيستمر في حال "نفد صبر الشعب وقرر استعمال حقه في تأديب الذيول البليدة". 

وأسفرت مواجهات الكر والفر بين قوات حكومة صنعاء من جهة، والقوات المتعددة للتحالف السعودي في مديرية الدُّرَيْهمي عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الطرفين.

وقالت القوات المتعددة للتحالف السعودي إنها صدت هجوماً لقوات حكومة صنعاء في مديرية حَيْس عند الأطراف الجنوبية لمحافظة الحُدَيْدَة. 

 وأفادت أنباء محلية في محافظة مأرب، بمقتل وجرح 30 عنصراً من قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي وقوات حكومة صنعاء من جراء احتدام المعارك العنيفة بين الجانبين في مديرية مَدْغِل الجِدْعان شمالي غرب المحافظة النفطية، واستهدفت مقاتلات التحالف بـ7 غارات جوية مديرية مَدْغِل الجِدْعان و5 غارات على مديرية صرواح وبغارتين مديرية رحبة على وقع استمرار المواجهات بين قوات حكومة صنعاء من جهة وقوات الرئيس هادي في تلك المديريات في النواحي الشمالية والغربية والجنوبية لمحافظة مأرب.
 
 وقصفت طائرات التحالف بـ6 غارات منطقة الفرع في مديرية كتاف الحدودية مع نجران السعودية شرقي محافظة صعدة وغارتين على مديرية باقِم الحدودية مع عسير السعودية شمالي محافظة صعدة نفسها شمال اليمن. 
 
كذلك شنت طائرات التحالف السعودي 3 غارات جوية شملت مديرية ردمان شمالي محافظة البيضاء وسط اليمن، ومنطقة اللَّبِنات جنوبي شرق مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف شمال شرق البلاد ومنطقة المَرْزق في مديرية حَرَض الحدودية مع جيزان السعودية في محافظة حَجَّة شمال غرب اليمن. 
 
 إلى ذلك، تجددت المواجهات بين قوات حكومة الرئيس هادي وقوات المجلس الانتقالي المدعوم إمارتياً في مناطق الشيخ سالم وقرن الكلاسي والطرية الواقعة بين مدينتي شُقْرة وزُنْجبار الساحليتين على البحر العربي في محافظة أبين جنوب اليمن.