الهند تنجح باختبار صاروخ "تكتيكي" أسرع من الصوت

الهند تختبر بنجاح صاروخ "شوريا" التكتيكي وهو يتحرك في المرحلة الأخيرة عند الاقتراب من الهدف بسرعة تفوق سرعة الصوت.

  •  الصاروخ يتحرك في المرحلة الأخيرة عند الاقتراب من الهدف بسرعة تفوق سرعة الصوت.
    الصاروخ يتحرك في المرحلة الأخيرة عند الاقتراب من الهدف بسرعة تفوق سرعة الصوت.

نقلت صحيفة "تايمز أوف إنديا" عن مصادر أن الهند اختبرت بنجاح، أمس السبت، صاروخ "شوريا" التكتيكي قصير المدى الذي تفوق سرعته سرعة الصوت.

وبحسب المصدر، فقد تم بنجاح اختبار الإصدار الجديد من الصاروخ، الذي يمكنه إصابة أهداف على مسافة حوالي 800 كيلومتر، وسيتم إدخاله إلى خدمة القوات الإستراتيجية بالإضافة إلى أحد الصواريخ الموجودة من نفس الفئة.

وقالت المصادر إن الصاروخ يتحرك في المرحلة الأخيرة عند الاقتراب من الهدف بسرعة تفوق سرعة الصوت. وأضافت أن الإصدار الجديد من الصاروخ سيكون أخف وأسهل في التشغيل من الإصدار الحالي.

وكثفت منظمة البحث والتطوير الدفاعية، التي تسعى إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي الكامل من الصواريخ الاستراتيجية، جهودها في أعقاب دعوة رئيس الوزراء ناريندرا مودي لجعل الهند مكتفية ذاتياً في قطاع الدفاع.

ونجحت الهند سابقاً في اختبار صاروخ كروز BrahMos الأسرع من الصوت الذي تمت ترقيته بنجاح، والذي أصبح قادراً الآن على إصابة أهداف على مسافة تزيد عن 400 كيلومتر، وهو ما يزيد بأكثر من 100 كيلومتر عن الأرقام السابقة.