القوات المسلحة العراقية: التوصل لخيوط مهمة بخصوص إطلاق الصواريخ باتجاه المنطقة الخضراء

الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة يكشف عن التوصل لخيوط مهمة بخصوص إطلاق الصواريخ باتجاه المنطقة الخضراء، ويؤكد أن "عمليات فرض القانون وحصر السلاح بيد الدولة مستمرة".

  • الناطق باسم القائد العام: توصلنا لخيوط مهمة بشأن مطلقي الصواريخ
    الناطق باسم القائد العام: اللجان التحقيقية كانت الغاية منها الوصول إلى مطلقي الصواريخ باتجاه المنطقة الخضراء

كشف الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، عن التوصل لخيوط مهمة بخصوص إطلاق الصواريخ باتجاه المنطقة الخضراء، مؤكداً أن "عمليات فرض القانون وحصر السلاح بيد الدولة مستمرة".

وقال رسول لوكالة الأنباء العراقية إن الجهد الاستخباراتي هو الحاضر، لذلك اليوم العمل جار وفقاً لخطة استخباراتية دقيقة توصلنا من خلالها لخيوط مهمة بخصوص إطلاق الصواريخ .

وأضاف رسول أن اللجان التحقيقية التي شكلت بأمر القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، كانت الغاية منها الوصول إلى مطلقي الصواريخ باتجاه المنطقة الخضراء وباتجاه المواطنين، وكان آخرها في الرضوانية التي ذهب ضحيتها 3 شهداء فضلاً عن جرح اثنين.

هذا وأكدت كتائب حزب الله العراق سابقاً أنّ "العملية الإجراميّة في الرضوانيّة، تحمل بصمات الاستخبارات الأميركية، وهناك أدلة علميّة عديدة". 

كما طالبت كتائب حزب الله العراق حينها بـ"تشكيل لجنة مشتركة بين الحشد الشعبي ووزارة الداخليّة للتحقيق في هذه العمليّة". 

من جهته أشار زعيم "ائتلاف دولة القانون" نوري المالكي، إلى أنّ "جميع القوى السياسيّة الوطنيّة وقوات الحشد الشعبي وجميع الفصائل تدين الهجمات على المنشأت الرسميّة". 

ويذكر أنّ الأمين العام لحركة النجباء العراقية أكرم الكعبي، كان أكد أن "فصائل المقاومة لا تستهدف سفارة الشر هذه حالياً (السفارة الأميركية) من الخارج لسبب واحد هو وجود مقار حكومية ومدنية حولها"، لافتاً إلى أن "السفارة الأميركية هي قاعدة عسكرية ضخمة وكبيرة تقبع بين البيوت الآمنة لأهالي بغداد".

في الوقت نفسه، أفادت مصادر دبلوماسية للميادين بأن الجانب الأميركي أبلغ حلفاءه أن "قرار إغلاق السفارة الأميركية في بغداد محسوم".

وكشفت المصادر أن الجانب الأميركي قد يتراجع عن قرار اغلاق السفارة والتي تتخذ من المنطقة الخضراء مقراً لها بعد إعادة التقييم، مؤكدةً أنه وقبل الإعلان عن إغلاق السفارة سيعمل الجانب الأميركي على إعادة التقييم مرة أخرى.