تظاهرات في ألمانيا ضد القيود لاحتواء كورونا.. وتظاهرات مضادة

آلاف الألمان يتظاهرون في جنوب ألمانيا احتجاجاً على القيود المفروضة من الحكومة لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد.

  • تظاهرات في ألمانيا ضد القيود لاحتواء كورونا.. وتظاهرات مضادة
    أحصت الشرطة ما بين 10500 و11 ألفا في كل التظاهرات التي بدأت يوم السبت واستمرت حتى اليوم الأحد

قالت الشرطة الألمانية إن آلاف المواطنين تظاهروا في جنوب ألمانيا خلال عطلة نهاية الأسبوع، احتجاجاً على القيود المفروضة من الحكومة لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد. ولكن المنظمين لم يتمكنوا من حشد عدد كاف لإقامة سلسلة بشريّة حول بحيرة كونستانس.

وأضافت الشرطة أن آلافاً آخرين خرجوا في مظاهرات مضادة، لتأييد تلك الإجراءات المتخذة لاحتواء الجائحة، وأيضاً للاحتجاج على أنصار التيار اليميني على الجانب الآخر.

وأحصت الشرطة ما بين 10500 و11 ألفا في كل التظاهرات التي بدأت يوم السبت واستمرت حتى اليوم الأحد. وقال متحدث باسم الشرطة إنه "من المتوقع ان يجتذب الطقس المشمس المزيد من المشاركين"، مشيراً إلى أن "الوضع هادئ حتى الآن".

وكان منظمو المظاهرات المناهضة لقيود كورونا يعتزمون حشد 200 ألف مشارك.

وكانت السلطات المحلية الألمانية قد فرضت قيودا لاحتواء جائحة "كوفيد-19" المستجد، منها، مراعاة التباعد الاجتماعي لتجنب زيادة عدد الإصابات. 

واجتذبت التظاهرات جماعات مختلفة من المواطنين، مثل المدافعين عن الحقوق المدنية والمناهضين للقاحات و"النازيين الجدد" وأفراد من جماعات يمينية متطرفة.

وأدارت ألمانيا أزمة مرض "كوفيد-19" بشكل جيد حتى الآن، ما مكنها من الإبقاء على معدلات منخفضة من الإصابة والوفيات، بالمقارنة بدول أوروبية أخرى.

لكن، مع ازدياد تفشي الفيروس تدرس السلطات فرض المزيد من القيود، التي تحد من الحياة العامة وتبطئ انتعاش الاقتصاد، بعد أن سجلت ألمانيا في النصف الأول من العام أسوأ حالة ركود.