مباحثات بين موسكو وواشنطن في هلسنكي حول الاستقرار الاستراتيجي

روسيا والولايات المتحدة تجريان يوم غد الاثنين، مباحثات حول الاستقرار الاستراتيجي في العاصمة الفنلدية هلسنكي، ونائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، يقول إنه "سيتم عقد المشاورات ليوم واحد.

  • موسكو: ستتم مناقشة معاهدة ستارت مع المبعوث الأمريكي الخاص مارشال بيلينغسلي

تجري روسيا والولايات المتحدة، يوم غد الأثنين، مباحثات حول الاستقرار الاستراتيجي في العاصمة الفنلدية هلسنكي.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، لوكالة "سبوتنيك" إنه "سيتم عقد المشاورات ليوم واحد في 5 تشرين الثاني/أكتوبر في هلسنكي وستكون استمراراً للمباحثات التي جرت في الصيف".

ريابكوف أكد أنه "ستتم مناقشة معاهدة ستارت مع المبعوث الأمريكي الخاص مارشال بيلينغسلي".

وفي وقت سابق من الشهر المنصرم، أعرب مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، عن جاهزية روسيا لتمديد اتفاقية "ستارت 3"، مؤكدا أن "إنهاء المعاهدة سيكون خطأ فادحاً".

وأشار إلى أنه "إذا لم يتم تجديد الاتفاقية، فسنجد طرقًا فعالة لحماية أنفسنا".

وكان نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، أعلن أن محاولات الولايات المتحدة الأميركية، الضغط على روسيا خلال المحادثات حول "الحد من التسلح"، والتهديدات حول "معاهدة ستارت"، تقلل فرص إبرام الاتفاقيات.

وفي حزيران/يونيو الماضي، أعلن المبعوث الأميركي لشؤون مراقبة التسلح، مارشال بيلينغسلي، أن الولايات المتحدة "ترغب في تمديد المعاهدة الجديدة للحد من الأسلحة الاستراتيجية نيو ستارت، وفق شروط محددة"، موضحاً أنّ تلك الشروط "تشمل إحراز تقدم بشأن موقف الصين من الاتفاقية، والتعاطي مع البرامج الروسيّة، وتحسين وسائل التحقق".

وتبقى معاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية "ستارت-3" التي وقعها بارك أوباما ودميتري مدفيديف في 8 نيسان/أبريل من العام 2010 في براغ، المعاهدة الوحيدة النافذة بين روسيا والولايات المتحدة بشأن الحد من الأسلحة. وينتهي سريانها في 5 شباط/فبراير عام 2021.