"دراغون" البريطانية تدخل البحر الأسود والأسطول الروسي يتحرك

وزارة الدفاع الروسية تقول إن اسطول البحر الأسود الروسي يتتبع تحركات السفينة الحربية البريطانية "إتش إم إس دراغون"، التي دخلت البحر الأسود.

  • وزارة الدفاع الروسية: قوات أسطول البحر الأسود بدأت في مراقبة أنشطة سفينة المدمرة البريطانية دراغون

قالت وزارة الدفاع الروسية في بيان إن "قوات أسطول البحر الأسود بدأت في مراقبة أنشطة سفينة المدمرة البريطانية دراغون، التي دخلت البحر الأسود في 4 تشرين الثاني/أكتوبر".

ويأتي ذلك بالتزامن مع تزايد نشاط الاستطلاع الذي تقوم به الطائرات الغربية، بالقرب من الحدود الروسية في الآونة الأخيرة، وعلى وجه الخصوص، ترصد هذه الطائرات بشكل مكثف منطقة القرم ومنطقة كراسنودار، والمنطقة المحاذية للحدود الغربية من البلاد.

ومنذ بداية الشهر الماضي، أبلغ المركز الوطني لإدارة الدفاع التابع لوزارة الدفاع الروسية، عن محاولات انتهاك للمجال الجوي للبلاد من قبل طائرات تابعة لبلدان حلف "الناتو" بشكل شبه يومي تقريباً.

ونجحت المقاتلات الروسية في الاعتراض السلمي لهذه الطائرات، ومنعتها من اختراق حدود البلاد، حسبما أفادت البيانات الواردة عن المركز.