إردوغان: تركيا تسعى لتعزيز العلاقات مع حكومة الوفاق في ليبيا

بعد اجتماعه مع رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج في اسطنبول، الرئيس التركي يعلن أن بلاده تسعى لتعزيز العلاقات مع حكومة الوفاق.

  • إردوغان يستقبل رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبي فايز السراج في اسطنبول (أ ف ب).
    إردوغان يستقبل رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبي فايز السراج في اسطنبول (أ ف ب).

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، أمس الأحد، إن بلاده تهدف إلى تعزيز العلاقات مع حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً في ليبيا. وجاءت تصريحاته بعد اجتماع مع رئيس وزراء ليبيا فائز السراج الذي يعتزم التنحي الشهر الجاري.

ووقّع السراج اتفاق تعاون عسكري مع إردوغان العام الماضي حول مسار الصراع لصالح قوات حكومة الوفاق الوطني في مواجهة قوات شرق ليبيا بقيادة خليفة حفتر.

وبعد اجتماع بين الرجلين، ضم مساعدي كل منهما في اسطنبول، قالت الرئاسة إن تركيا ستواصل الوقوف "بتضامن تام" مع حكومة الوفاق الوطني، وإنها تهدف إلى تقوية العلاقات، وستظل مستعدة لتقديم جميع أنواع الدعم.

وكانت تركيا أعلنت عن قرب التوصل إلى اتفاق مع روسيا بشأن الحل السياسي في ليبيا.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن بلاده أصبحت على مقربة من التوصل إلى اتفاق مع روسيا لوقف إطلاق النار والانتقال إلى عملية سياسية في ليبيا.

وقال إردوغان الشهر الماضي إن تركيا لا تشعر بالارتياح لقرار السراج التنحي. وأعلنت حكومة السراج وقفاً لإطلاق النار يوم 21 آب/أغسطس في البلاد.

وبجانب الاتفاق العسكري بين أنقرة وطرابلس، تمّ التوقيع على اتفاق لترسيم الحدود البحرية، مما شجع تركيا على زيادة عمليات التنقيب عن النفط والغاز في شرق البحر المتوسط، وهو ما تسبب بدوره في تصاعد النزاع بين تركيا وكل من اليونان وقبرص في المنطقة.

وأعلن رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج استعداده لتسليم السلطة قبل نهاية تشرين الأول/أكتوبر المقبل، ودعا لجنة الحوار المنوط بها تشكيل السلطة التنفيذية الجديدة إلى اختيار مجلس رئاسي جديد.