بالتزامن مع وصول وفد لبناني.. ظريف يزور الكويت معزياً برحيل أميرها

وزير الخارجية الإيرانيّ محمد جواد ظريف يزور الكويت، ويؤكد دعم بلاده لها. والرئيس اللبنانيّ ميشال عون ورئيسا مجلس النواب وحكومة تصريف الأعمال يقدمون واجب العزاء إلى أمير الكويت الجديد.

  • ظریف یلتقي أمیر دولة الكویت الجدید
    ظریف یلتقي أمیر دولة الكویت الجدید

زار وزير الخارجية الإيرانيّ محمد جواد ظريف الكويت، معزياً برحيل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، والتقى أميرها الجديد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح.

وزارة الخارجية الإيرانية أفادتْ بأنّ ظريف زار الكويت نيابةً عنْ رئيس بلاده حسن روحاني، مؤكّداً دعم إيران للكويت.

كما التقى ظريف أيضاً خلال زيارته وزير الخارجية الكويتيّ أحمد ناصر المحمد الصباح​.

وفي وقت سابق الأحد، بعث الرئيس الإيراني، حسن روحاني، رسالة تهنئة إلى الشيخ نواف بمناسبة توليه إمارة البلاد.

وأعرب حسن روحاني في رسالة التهنئة لأمير الكويت الجديد، "عن ثقته في أن تشهد علاقات الصداقة بين البلدين نمواً كما في الماضي، مزيداً من الاستقرار والأمن في ظل استمرار مسيرة ونهج قيادتها الرشيدة".

ومن جهته، قدم الرئيس اللبنانيّ ميشال عون ورئيسا مجلس النواب وحكومة تصريف الأعمال اللبنانيين والوفد المرافق لهما واجب العزاء إلى أمير الكويت الجديد عقب وفاة الأمير صباح الجابر الأحمد الصباح.

جاء ذلك في القاعة الأميرية في المطار الأميريّ بالكويت، حيث عبّر عون عن الحزن الذي انتاب اللبنانيين برحيل الأمير صباح، مشيراً إلى أنّ غيابه خسارة كبيرة.

واستذكر عون وقوفه الدائم في المحافل العربية والاقليمية إلى جانب لبنان، متمنّياً "للأمير نواف التوفيق في مسؤولياته الجديدة في قيادة الكويت وشعبها إلى مصافّ التقدم والازدهار والخير".

بدوره أشاد رئيس المجلس النيابيّ نبيه بري، بمواقف الراحل وبالدعم الذي قدمه للبنان عموماً وللجنوب اللبنانيّ خصوصاً،متمنياً أن تتعزز في عهد الأمير نواف العلاقات اللبنانية – الكويتية التي وصفها بالمميّزة.

وفي السياق ذاته، أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، من جهته، أنّ "اللبنانيين لا ينسون وقوف الكويت الشقيقة إلى جانبهم في الأوقات الصعبة، مشدداً على بقاء صوت الحكمة العربيّ يصدح من الكويت".

وتمنى دياب أن يستمر الأمير الجديد على خطى الأمير الراحل في تعلقه بلبنان ووقوفه إلى جانب أبنائه.

وأعلن الديوان الأميري الكويتي، يوم 29 أيلول/سبتمبر، عن وفاة أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح عن عمر ناهز 92 عاماً في الولايات المتحدة التي وصل إليها في يوليو من أجل الخضوع للعلاج، لينتقل العرش إلى ولي عهده الشيخ نواف البالغ 83 عاما من عمره والذي تم تنصيبه يوم 30 أيلول/سبتمبر.