لـ"أسباب أمنية".. إثيوبيا تحظر الطيران فوق سد النهضة في أراضيها

هيئة الطيران المدني الإثيوبية، تعلن قرارها فرض حظر جوي لجميع الرحلات والطائرات الجوية التجارية فوق موقع سد النهضة على النيل الأزرق في إقليم بني شنقول جومز غربي البلد الأفريقي.

  • لأسباب أمنية..أثيوبيا تحظر الطيران فوق سد النهضة في أراضيها
    فرض الحظر جاء لدواعٍ أمنية ولضمان تأمين موقع السد

قال المدير العام لهيئة الطيران المدني الأثيوبي العقيد وسنيله هونجاو، إنه "تم فرض حظر جوي لجميع الرحلات الجوية فوق موقع سد النهضة لدواعٍ أمنية"، بحسب وكالة بوابة "العين" الإماراتية.

وأوضح هونجاو أن "السلطات الإثيوبية قررت منع جميع خطوط النقل الجوي بما فيها الخطوط الجوية المحلية من استخدام المجال الجوي في موقع سد النهضة".

وعن أسباب فرض الحظر، قال إنه "جاء لدواعٍ أمنية ولضمان تأمين موقع السد الذي أوشكت عملية إنشائه على الانتهاء".

وشدد المسؤول الإثيوبي على أنه "لن يـُسمح بالطيران فوق المنطقة المحظورة في ظل القرار".

وفي 21 تموز /يوليو الماضي، أعلنت الحكومة الإثيوبية بداية الملء الأول لسد النهضة، قبل أن تعود وتقول إن ملء السد جاء على خلفية كثافة هطول الأمطار في الهضبة الإثيوبية، ما ساعد في عملية ملء السد بصورة غير متعمدة، إلا أن إتمام عملية الملء الأولى لسد النهضة، دون التوصل لاتفاق مع مصر والسودان، أثار حفيظة الدولتين.

وبالرغم من توقيع إعلان للمبادئ بين مصر والسودان وإثيوبيا، حول قضية سد النهضة في آذار/مارس 2015، الذي اعتمد الحوار والتفاوض سبيلا للتوصل لاتفاق بين الدول الثلاثة حول قضية مياه النيل وسد النهضة، إلا أن المفاوضات لم تسفر عن اتفاق منذ ذلك الحين.

وبدأت إثيوبيا في تشييد سد النهضة على النيل الأزرق منذ عام 2011، بهدف توليد الكهرباء، وتخشى مصر من تأثير السد على حصتها من المياه، التي تتجاوز 55 مليار متر مكعب سنويا، تحصل على أغلبها من النيل الأزرق.