بعد لقائه أشكنازي في برلين.. ابن زايد: "الهولوكوست" لن يحدث مرة أخرى

وزير الخارجية الإسرائيلية غابي أشكنازي يلتقي نظيره الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان للمرة الأولى في قمة برلين، ويجولان برفقة وزير الخارجية الألماني هايكو ماس في موقع نصب "المحرقة اليهودية".

  • وزيرا خارجية الإمارات وألمانيا و
    وزيرا خارجية الإمارات وألمانيا و"إسرائيل" في برلين

قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن وزير الخارجية الإسرائيلة غابي اشكنازي دعا، اليوم الثلاثاء، خلال القمة الثلاثية التي تحتضنها برلين، بحضور وزير الخارجية الألماني هايكو ماس ونظيره الإماراتي عبد الله بن زايد، القيادة الفلسطينية للعودة إلى طاولة المفاوضات.

وقال أشكنازي: "من خلال المفاوضات المباشرة فقط نتوصل إلى حل للصراع. إذا قمنا بالتسويف وانتظرنا أكثر، سينتقل الصراع إلى الأجيال القادمة التي ستواجه واقعاً أكثر صعوبة".

والتقى وزيرا الخارجية الإسرائيلي والإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان للمرة الأولى في قمة برلين، في خطوة جديدة على طريق العلاقات التطبيعية، بعد توقيع اتفاق بوساطة أميركية في منتصف أيلول/سبتمبر الماضي.

وجال الوزيران يرافقهما مضيفهما وزير الخارجية الألماني هايكو ماس في موقع نصب "المحرقة اليهودية"، وتبادلا كلمات قليلة أثناء زيارتهما لمتحف النصب تحت الأرض وتوقيع كتاب الزوار.

ومن المقرر أن يعقد الوزيران مباحثات في وقت لاحق الثلاثاء في مقر وزارة الخارجية الألمانية قبل أن يتناولا العشاء سوياً.

وقال ماس: "شرف كبير أن يختار وزيرا الخارجية الإسرائيلي والإماراتي برلين مكاناً للقائهما التاريخي الأول".

وأضاف: "أهم صفات الدبلوماسية هي الثقة، وأنا شخصياً أشكر زميليّ لأنهما وضعا هذه الثقة في ألمانيا".

واعتبر أن تطبيع العلاقات هو "أول بشرى سارة من الشرق الأوسط منذ فترة طويلة"، واصفاً إياه بأنه "فرصة لإعطاء دفعة جديدة للحوار بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

  • وزيرا خارجية
    وزيرا خارجية "إسرائيل" والإمارات يزوران سوياً متحف "الهولوكوست" في برلين

بدوره، قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، عبد الله بن زايد، إن "الهولوكوست لن يحدث مطلقاً مرة أخرى".

وأفادت وزارة الخارجية الإسرائيلية بأن عبد الله بن زايد صرح بذلك في كلمته التي وقعها، اليوم الثلاثاء، في كتاب الزوار في متحف "المحرقة اليهودية" في برلين.

من جهته، قال أشكنازي: "وجودي هنا في متحف "الهولوكوست" في برلين مع وزيري الخارجية الإماراتي والألماني يرمز إلى بداية عهد جديد. عصر سلام بين الشعوب. سوف نتذكر ضحايا المحرقة معاً، ولن ننساهم، وسنضمن عدم تكرارها أبداً".