تحذير من استشهاد الأسير ماهر الاخرس

صحة الأسير ماهر الأخرس تتراجع وهو يتعرض للموت البطيء في مستشفى "كابلان".

 

  •  الأسير ماهر الأخرس يتعرض للموت البطيء في مستشفى
    الأسير ماهر الأخرس يتعرض للموت البطيء في مستشفى "كابلان"

حذّر مركز فلسطين لدراسات الأسرى من إمكانية استشهاد الأسير "ماهر الأخرس" الذى يتعرض للموت البطيء في مستشفى "كابلان" منذ أسابيع، في أى لحظة نتيجة استمرار إضرابه منذ 73 يوماً متتالية، ودخوله في مرحلة الخطر الشديد.

وأكد الباحث "رياض الأشقر" مدير المركز  أن صحة الأسير "الأخرس" تراجعت إلى حد كبير في الأيام الأخيرة، وقد ينهار جسده دفعة واحدة، ويتوقف عمل القلب في أي لحظة نتيجة الإضراب المستمر لعشرات الأيام وعدم تناول المدعمات.

وأوضح الأشقر أن الاحتلال لا يزال يناور في قضة الأسير الأخرس، فقد رفض مرتين طلباً عاجلاً بإنهاء اعتقاله الإداري والإفراج عنه، ويصر على التمسك بقرار المحكمة العليا القاضي بتجميد الاعتقال الإداري فقط.

وأفادت مؤسسة "مهجة القدس" أن زوجة الأسير الأخرس أعلنت إضرابها واعتصامها في مستشفى كابلان الاحتلالي إلى جانب زوجها المضرب عن الطعام.