الأسيرة شروق دويات تقضي الحكم الأطول بين الأسيرات في سجون الاحتلال

تعتبر الأسيرة شروق دويات التي دخلت عامها السادس في سجون الاحتلال، إحدى الأسيرات اللواتي يقضين أحكاماً تعسفية الأطول في قائمة الأسيرات المتواجدات في سجون الاحتلال.

  • الأسيرة دويات تقضي الحكم الأطول في قائمة الأسيرات في سجون الاحتلال
    اعتقلت الأسيرة شروق دويات في 7 تشرين الأول/ أكتوبر عام 2015،

تدخل الأسيرة المقدسية شروق دويات (23 عاماً)، اليوم الأربعاء، عامها السادس في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

واعتقلت الأسيرة دويات في 7 تشرين الأول/ أكتوبر عام 2015، عندما كانت في طريقها إلى منزلها في شارع الواد بالقرب من المسجد الأقصى المبارك، وفاجأها أحد المستوطنين بمحاولة نزع حجابها، ثم أطلق 4 رصاصات على أنحاء جسدها، وتركها تنزف على الأرض نصف ساعة، قبل أن تحضر قوة من جنود الاحتلال وتعتقلها وهي في حالة الخطر الشديد.

بعدها نُقلت إلى مشافي الاحتلال وخضعت لعمليات نقل جلد وشرايين لإزالة التهتك الذي حصل في كتفها ورقبتها جراء الرصاص.

وفور اعتقال شروق، تعرضت عائلتها  للتنكيل وأقدم الاحتلال على تطويق منزلهم في بلدة صور باهر بالقدس المحتلة، واعتقل والدها وشقيقتها حنين وشقيقيها، وأخضعهم للتحقيق، ومن ثم أفرج عنهم.

وأصدرت سلطات الاحتلال بحقها حُكماً بالسجن لمدة 16 عاماً. وفرضت بحقها غرامة مالية بقيمة 80 ألف شيقل بعد اتهامها بتنفيذ عملية طعن.

وتعتبر شروق إحدى الأسيرات اللواتي يقضين أحكاماً تعسفية الأطول في قائمة الأسيرات المتواجدات في سجون الاحتلال.

وتنقلت شروق في عدة سجون وتقبع حاليًا في سجن الدامون وهي إحدى طالبات جامعة القدس. وقد تعرضت ولا تزال لسياسة الإهمال الطبي المتعمد.

يذكر أن (39) أسيرة يقبعن في سجن "الدامون" بينهن نحو 16 أم.