قرقاش يشيد بانتقاد بندر بن سلطان رفض القيادات الفلسطينية التطبيع

بعد انتقاد رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق، بندر بن سلطان، حديث القيادات الفلسطينية بعد تطبيع الإمارات والبحرين العلاقات مع "إسرائيل"، وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش يشيد بكلامه.

  • وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش
    وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش

أشاد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، بمقابلة رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق، بندر بن سلطان، والتي انتقد فيها حديث القيادات الفلسطينية حول تطبيع الإمارات والبحرين.

وقال قرقاش في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر"، "مقابلة مهمة للأمير بندر بن سلطان في العربية، حلقة أولى من حديث حصيف صريح من شخصية ملمة ومطلعة على تفاصيل وخفايا العديد من الأحداث".

وأضاف الوزير الإماراتي، "نعم، الواقعية والصراحة مطلوبة في منطقة عانت من قلة العمل وكثرة الكلام"، على حد تعبيره.

وكان بندر بن سلطان زعم في وقت سابق، إن الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات قال له إنه "كان يريد الموافقة على كامب ديفيد لولا تهديد حافظ الأسد له".

كما انتقد أمين مجلس الأمن الوطني السعودي السابق، حديث القيادات الفلسطينية بعد تطبيع الإمارات والبحرين العلاقات مع "إسرائيل" وتوقيع اتفاقي سلام، واصفاً إياه بأنه " كان مؤلماً ومستواه واطٍ، ومرفوض وغير مقبول".