إردوغان: بقاء قواتنا في سوريا متعلّق بالتسوية السياسية

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يؤكد أن وجود قوات عسكرية في قطر يخدم الاستقرار والسلام في منطقة الخليج، ويوضح أن بلاده ستنسحب من سوريا بعد إيجاد حل دائم للأزمة هناك.

  • إردوغان: القوات التركية تخدم استقرار الخليج.. وبقاؤنا في سوريا متعلق بالتسوية السياسية
    إردوغان: تركيا ليست باقية في الأراضي السورية إلى الأبد

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، إن الوجود العسكري لبلاده في قطر، يخدم الاستقرار والسلام في منطقة الخليج، مضيفاً أنه "باستثناء الأطراف الساعية لنشر الفوضى، يجب ألا ينزعج أحد من الجنود الاتراك في الخليج".

وأكد الرئيس التركي في حديثة لصحيفة "ذا بينينسولا" القطرية الناطقة بالإنكليزية، على هامش زيارته إلى الدوحة أمس الأربعاء، أن "قيادة القوات التركية - القطرية المشتركة، تجسّد الأخوة والصداقة والتضامن والإخلاص بين البلدين، أمّا الجهات التي تشن دعاية سوداء حول القاعدة التركية لا تحمل نوايا حسنة".

كما وأشاد إردوغان بالعلاقات "التاريخية والثقافية العميقة" بين الدوحة وأنقرة، مضيفاً أن هناك "علاقات استراتيجية واسعة بين البلدين، تمتد من الاقتصاد إلى الصناعة والدفاع والأمن والاستثمار والطاقة".

وأشار إلى ارتفاع صادرات تركيا إلى قطر بنحو 10%، خلال العام الماضي، فيما هناك 500 شركة تركية تعمل في قطر حالياً.

وأكد أن شركات المقاولات التركية فقط، تولّت تنفيذ مشاريع بقطر، قيمتها الإجمالية تقدر بنحو 18.5 مليار دولار.

من جهة أخرى، صرّح إردوغان للصحيفة القطرية أن تركيا "ليست باقية في الأراضي السورية إلى الأبد"، حيث "ستنهي وجودها هناك بمجرد إيجاد حل دائم للأزمة".

ومدد البرلمان التركي، أمس الأربعاء، الإذن باستخدام القوات المسلحة التركية في العراق وسوريا لمدة عام إضافي، أي حتى تشرين الأول/أكتوبر 2021.

وسبق أن أعلن إردوغان، خلال هذا الأسبوع، أن بلاده لن تشعر بالأمان والهدوء طالما لم يتحقق الأمن والهدوء في سوريا، مؤكداً أن وجود القوات التركية "سيتواصل ميدانياً، حتى يتحقق الاستقرار على حدودنا الجنوبية مع سوريا".