الأدميرال تنكسيري: القوة البحرية الإيرانية في ذروة الجهوزية لمواجهة الأعداء

قائد القوة البحرية الأدميرال علي رضا تنكسيري، يشير إلى أن الأميركيين كانوا يسعون لمرافقة السفن التجارية لدول بالمنطقة، وفي الوقت ذاته ضرب الأسطول التجاري والنفطي الإيراني في مياه الخليج، "لكنهم تلقوا ضربة قوية".

  • قائد القوة البحرية لحرس الثورة الاسلامية الأدميرال
    قائد القوة البحرية لحرس الثورة الإيرانية الأدميرال علي رضا تنكسيري

أكد قائد القوة البحرية لحرس الثورة الإيرانية الأدميرال علي رضا تنكسيري، بأن "القوة البحرية الإيرانية هي اليوم في ذروة الجهوزية والإستعداد لمواجهة الأعداء".

وفي تصريح أدلى به للتلفزيون الإيراني مساء الأربعاء، لمناسبة يوم القوة البحرية، أشار الأدميرال تنكسيري إلى بطولات الشهيد نادر مهدوي الذي أسر ثم استشهد مع عدد من كوادر حرس الثورة في مواجهة مع القوات الأميركية في الخليج في 7 تشرين الأول/أكتوبر عام 1987.

وقال إن "الأميركيين كانوا يسعون لمرافقة السفن التجارية لدول بالمنطقة وفي الوقت ذاته ضرب الأسطول التجاري والنفطي الإيراني في مياه الخليج إلا أن الشهيد مهدوي والشهداء الذين كانوا بأمرته خلقوا ملحمة خالدة".

وفي السياق، أضاف تنكسيري أن "الأميركيين تلقوا ضربة قوية من الشهيد مهدوي ورفاقه وكانوا يتحيون الفرص للتعويض عن ذلك لذا فقد هاجموا بعدد كبير من المروحيات مجموعة الزوارق الحربية الثلاثة للشهيد ورفاقه".

كذلك، أعلن الأدميرال أنه في تلك المواجهة ألحق الشهيد ورفاقه خسائر جسيمة بالأميركيين من ضمنها اسقاط مروحية لهم.

وأشار إلى منجزات القوة البحرية لحرس الثورة حول التركيب بين قدرات القوتين البحرية والجوية خاصة في مجال الطائرات المسيرة، قائلاً إن "تلك الروح البطولية التي كانت لدى الشهيد مهدوي هي الآن موجودة لدى أبناء الشعب الايراني في القوة البحرية للحرس الثوري".

ولفت إلى أن "القوة القتالية العالية المتوفرة لدى القوة البحرية لحرس الثورة نابعة من القدرات الذاتية والاعتماد على روح الثقة بالنفس لدى أبناء البلاد".

وتابع: "القوة البحرية لحرس الثورة تعمل جنباً إلى جنب مع القوة البحرية للجيش بالتنسيق والتعاون معاً في الخليج وبحر عمان وكذلك بعيداً عن الحدود المائية والبرية للبلاد في مواجهة الشيطان الأكبر أميركا المجرمة وجميع أعداء الثورة الاسلامية".

يأتي ذلك في وقت أعلن فيه قائد القوة البحرية للجيش الإيراني الأدميرال حسين خانزادي, بأنه سيتم قريباً تدشين سفينة حربية جديدة حاملة للمروحيات والطائرات المسيّرة ومجهّزة بالصواريخ والأسلحة الاخرى, وقادرة على قطع المسافة حول الكرة الأرضية 3 مرات من خلال التزود بالوقود مرة واحدة.

 وأضاف خانزادي إن "هذه السفينة تضيف طاقة جديدة لمواجهة التهديدات المتعلقة بالألغام في البحر والساحل".  

يشار إلى أن إيران أجرت في اليوم الثاني من مناورات "ذو الفقار 99" المشتركة للجيش الإيراني، تجارب ناجحة على صواريخ كروز البحرية سطح-سطح من طراز "نصر" القادر على تدمير الوحدات العائمة بوزن ثلاثة آلاف طن.

وأيضاً، تم إطلاق صاروخ كروز ساحل -بحر من طراز "قادر" ضد أهداف بحرية سطحية على بعد أكثر من 200 كم وتدميرها بنجاح.

وقال المتحدث باسم المناورات الأدميرال شهرام إيراني، إنه "تم اتخاذ سيناريوهات مختلفة ومعقدة في هذه المناورات لجعلها مطابقة لساحة المواجهة الحقيقية"، لافتاً إلى أنه "جرى تنفيذ خطط متعددة في هذه المناورات، لكن لن يتم الإعلان عن الكثير منها لبعض الاعتبارات".