لافروف للاتحاد الأوروبي: تفرضون عقوبات"دون تحقيق"

وزير الخارجية الروسي يؤكد أن تصرفات الاتحاد الأوروبي في ما يتعلق بعقاب موسكو بسبب تسمم المعارض أليكسي نافالني، لم تعد مفاجئة، وهي تجري "دون تحقيق".

  • لافروف: تهديدات الاتحاد الأوروبي بمعاقبة موسكو غير مفاجئة
    لافروف: الاتحاد الأوروبي يتصرف دون محاكمة أو تحقيق

اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، الاتحاد الأوروبي بتهديده روسيا بفرض عقوبات بسبب قضية نافالني "دون تحقيق".

وقال لافروف: "نسمع إعلانات وتهديدات وتحذيرات من فرض عقوبات، وقد تم بالفعل تحديد  بعض الشخصيات التي ستتعرض لهذه العقوبات بسبب تسمم أليكسي نافالني".

وأضاف أن بلاده لم تعد متفاجئة من أن الاتحاد الأوروبي "يتصرف دون محاكمة أو تحقيق".

وفي سياق متصل، أعلن وزير الخارجية الدنماركي ييبي كوفود، انضمام بلاده إلى عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد روسيا بسبب نافالني. 

وأكدت وزارة الخارجية الروسية، أمس الخميس، أن حادث المعارض الروسي كان مجرد ذريعة لفرض عقوبات على روسيا تم إعدادها منذ فترة طويلة، مؤكدةً أن موسكو سترد على عقوبات الاتحاد الأوروبي المحتملة ضد روسيا.

وكان برلمان الاتحاد الأوروبي قد عقد اجتماعاً عاماً، طالب من خلاله تشديد العقوبات على روسيا وفرض عقوبات جديدة، وذلك بسبب قضية زعمهم تسميم المعارض نافالني.

وأعرب البرلمان، في 17 أيلول/سبتمبر، عن "شكوكه بأن تكون السلطات الروسية هي وراء الحادث، وهناك تحقيقات مستمرة بهذا الموضوع".