شهاب للميادين: ينبغي الضغط.. واستشهاد الأسير الأخرس لن يمر مرور الكرام

المسؤول الإعلامي في حركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب يؤكد وقوفه إلى جانب الأسير ماهر الأخرس حتى يخرج منتصراً، ويشير إلى أنّ الاحتلال يحاول المناورة والتقليل من قيمة إنجاز الأخرس في إضرابه عن الطعام.

  • شهاب للميادين: لن نترك الأسير الأخرس وحده في هذه المواجهة
    شهاب للميادين: لن نترك الأسير الأخرس وحده في هذه المواجهة

أكد المسؤول الإعلامي في حركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب، أنّ دفاع الحركة عن الأسير ماهر الأخرس، هو دفاع عن كل الشعب الفلسطيني.

وقال في مداخلة على قناة الميادين "سنقف مع الأسير الأخرس حتى يخرج منتصراً ولن نسمح للاحتلال بالاستفراد به".

وأضاف "لن نترك الأسير الأخرس وحده في هذه المواجهة والمعركة وعلينا جميعا أن نكون معه ونسانده".

  • شهاب للميادين: سنقف مع الأسير الأخرس حتى يخرج منتصراً
    شهاب للميادين: سنقف مع الأسير الأخرس حتى يخرج منتصراً

في هذا السياق، ذكر شهاب أنّ الاحتلال يحاول المناورة والتقليل من قيمة إنجاز الأسير الأخرس في إضرابه عن الطعام، لافتاً إلى أنّ مطلب الأسير الأخرس هو العودة إلى بيته وأنه لن ينهي إضرابه حتى تحقيق مطلبه.

المسؤول الإعلامي في حركة الجهاد شدد على أنّ "سقف مطلبنا في الفصائل هو مطلب الأسير الأخرس والقرار يعود إليه"، قائلاً "حذار أن يفرغ صبرنا .. وإذا استشهد الأسير الأخرس سيدفع الاحتلال الثمن".

كما شدد على أنه ينبغي على الجميع الضغط على الاحتلال لأن استشهاد الأسير لن يمر مرور الكرام أبداً.

وكانت حركة الجهاد الإسلامي جددت، أمس الجمعة، وقوفها الكامل إلى "جانب الأسرى الأبطال ومقدمتهم الأسرى المرضى ومن يعانون من سياسات العزل".

وأكدت في بيان أصدرته "الوقوف إلى جانب المعتقلين الإداريين في مواجهة سياسة الاعتقال الإداري الظالمة، وفي السياق نعلن مساندتنا ودعمنا بشكل كامل للمعتقل الإداري ماهر الأخرس في معركته ضد الاعتقال الإداري". 

وحملّت الحركة "الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية الكاملة عن أي أذى يلحق بالمعتقل ماهر الأخرس، الذي يطالب بحقه المشروع في الحرية وهو مطلب عادل وشرعي".