لأول مرة.. روسيا ومصر تتحضران لإجراء مناورات بحرية مشتركة في البحر الأسود

وزارة الدفاع الروسية تقول إنّه خلال المناورات، ستتدرب السفن الحربية التابعة لأسطول البحر الأسود التابع للبحرية الروسية والبحرية المصرية، بدعم من الطائرات، على الدفاع عن الممرات البحرية ضد التهديدات المختلفة

  • سفينة روسية
    وزارة  الدفاع الروسية: التدريبات تهدف إلى تعزيز وتطوير التعاون العسكري بين القوات البحرية المصرية والروسية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن التحضير لإجراء مناورات بحرية مشتركة لأول مرة بين الجيشين الروسي والمصري في البحر الأسود.

وجاء في بيان صادر عن الدفاع الروسية أن "وفدَي البحرية الروسية والبحرية المصرية عقدا في نوفوروسيسك مؤتمراً لمدة 3 أيام حول إعداد وعقد مناورات جسر الصداقة المشترك -2020"، حيث ذكر البيان أن البلدين سيضعان "خطة التدريبات التي ستجرى في البحر الأسود للمرة الأولى".

كما أوضح أنه "خلال المناورات، ستتدرب السفن الحربية التابعة لأسطول البحر الأسود التابع للبحرية الروسية والبحرية المصرية، بدعم من الطائرات، على الدفاع عن الممرات البحرية ضد التهديدات المختلفة".

وأشار إلى أنه "سيتم نشر القوات لتنظيم الاتصالات وإعادة الإمداد في البحر وسيجري المشاركون في المناورات تفتيشا للسفن المشبوهة".

البيان الروسي ذكر أنّ "البحارة الروس والمصريين سوف يمارسون إجراءات تحت قيادة المقر المشترك للتدريبات لتنظيم جميع أنواع الحماية والدفاع في البحر وتنفيذ إطلاق الصواريخ والمدفعية باستخدام أسلحة محمولة على السفن".

وبحسب وزارة الدفاع الروسية فإنّ التدريبات تهدف إلى تعزيز وتطوير التعاون العسكري بين القوات البحرية المصرية والروسية بما يخدم الأمن والاستقرار في البحر، وتبادل الخبرات بين الأفراد من أجل إحباط التهديدات المختلفة في مجالات الملاحة المكثفة.

ويذكر أن البحر الأسود عبارة عن بحر داخلي يقع بين الجزء الجنوبي الشرقي لأوروبا وآسيا الصغرى يتصل بالبحر المتوسط عن طريق مضيق البوسفور التركي وبحر مرمرة. وتطل على البحر الأسود كل من تركيا وأوكرانيا وروسيا وجورجيا وبلغاريا ورومانيا.