ترامب: أميركا لن تصبح اشتراكية وسننهي برنامج "أوباما كير"

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يجدد التشكيك بمصداقية العملية الانتخابية المقبلة، ويستغل كلمته ليوجه سهامه على برنامج الرعايا الصحية "أوباما كير".

  • ترامب في أول خطاب له في البيت الأبيض بعد إصابته بفيروس كورونا (أ ف ب)
    ترامب في أول خطاب له في البيت الأبيض بعد إصابته بفيروس كورونا (أ ف ب)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم السبت، إن "هناك مشاكل تزوير تتعرض لها العملية الانتخابية".

وأشار في كلمة له أمام مناصريه في البيت الأبيض إلى أنه "سوف تندهشون من حجم التزوير في صناديق الاقتراع"، مضيفاً أنه "لا يمكن أن نسمح لبلادنا بأن تصبح دولة اشتراكية".

ترامب وفي حديثه عن برنامج  الرعايا الصحية، أكد أنه "سوف ننهي برنامج أوباما كير"، لافتاً إلى أنه "سنهزم فيروس كورونا ولن يتمكن من إعاقتنا".

وانتقد منافسه الديمقراطي للرئاسة الأميركية جو بايد، قائلاً إنّ الأخير "يسمي اليساريين الذين سرقوا المدارس محتجين سلميين"، معتبراً أن خصومه "يريدون إغلاق كل شئ ولن نسمح بذلك".

ترامب وصف هذه الانتخابات الرئاسية بأنها "الأهم في تاريخ أميركا" وأنها "أهم من الانتخابات السابقة". كما أكد الرئيس الأميركي أنه بصحة جيدة وبحالة "ممتازة".

وتوجه إلى ناخبيه بالقول "حافظوا على حماسكم للتصويت وأشعر بحالة ممتازة"، معتبراً أنه حقق "انخفاضاً كبيراً في معدل الجريمة بعكس إدارة أوباما".

في سياق متصل، أعلنت حملة ترامب، الانتخابية، أنّ الأخير سيشارك في مهرجانين انتخابيين في ولايتي بنسلفانيا وايوا يومي الثلاثاء والاربعاء المقبلين.

كما أعلن ترامب عن تجمع في ولاية فلوريدا، الإثنين المقبل، في محاولة لإعادة إطلاق حملته الانتخابية المتعثرة ضد منافسه الديموقراطي جو بايدن، الذي وصف سلوك الرئيس الجمهوري بـ"المتهور".

هذا ورفض ترامب المشاركة في المناظرة الثانية بين المرشحين للرئاسة التي كانت مقررة الأسبوع المقبل بعد أن قرر المنظمون جعلها افتراضية بسبب وباء كورونا.

وأعلنت لجنة المناظرات الرئاسية ذلك رسميا الجمعة، موضحة أن مناظرة الخميس المقبل ألغيت. لكنها أبقت على مواجهة أخيرة بين ترامب وبايدن في 22 تشرين الأول/ أكتوبر قبل انتخابات الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر.