محيي للميادين: رسائل أميركية تستجدي المقاومة العراقية وقف عملياتها ضدّ قواتها

الناطق باسم كتائب حزب الله العراق محمد محيي يكشف للميادين عن رسائل أميركية تستجدي المقاومة العراقية وقف عملياتها ضد القوات الأميركية، والمقاومة ترد بعدم السكوت عن المماطلة الأميركية بالانسحاب من العراق.

  • محيي لـ
    محيي للميادين: المقاومة العراقية لن تسكت على المماطلة الأميركية في الانسحاب من العراق

كشف الناطق باسم كتائب حزب الله العراق محمد محيي للميادين، عن وجود رسائل أميركية تحاول استجداء المقاومة العراقية وقف عملياتها ضد القوات الأميركية في العراق، ولا سيما في مرحلة الانتخابات الحالية.

  • محيي للميادين: رسائل أميركية تستجدي المقاومة العراقية وقف عملياتها ضدّ قواتها
    محيي للميادين: رسائل أميركية تستجدي المقاومة العراقية وقف عملياتها ضدّ قواتها

محيي أكد أن رسائل مقابلة للرسائل الأميركية، وجّهتها المقاومة العراقية، أكدت فيها أنها لن تسكت على المماطلة الأميركية في الانسحاب من العراق.

وقالت الهيئة التنسيقية للمقاومة العراقية، أمس السبت، إن "في العراق رجالاً لن يوافقوا على بقاء قوات أجنبية تدنس أرضهم الطاهرة".

وفي بيان حول الوجود الأجنبي، توجهت الهيئة التنسيقية للمقاومة العراقية، برسالة إلى الإدارة الأميركية، أعلنت فيها أنها تعطي فرصة مشروطة للقوات الأجنبية لوضع جدول زمني محدود ومحدد للخروج من البلاد.

وحذرت الهيئة التنسيقية الإدارة الأميركية من المراوغة والمماطلة والتسويف في تحقيق مطلب الشعب الأول، واعتبرت أن "المماطلة ستضطرنا للانتقال الى مرحلة قتالية متقدمة وسندفعون الثمن مضاعفاً".

يذكر أن وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، أعلن قبل أيام أن الولايات المتحدة قررت سحب 1500 جندي من العراق، مؤكداً أنه تمت جدولة لانسحاب القوات الأميركية وفق جداول فنية عسكرية وأمنية.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أكد خلال لقائه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في البيت الأبيض، في آب/أغسطس الماضي، أن الولايات المتحدة ملتزمة بخروج سريع لقوات التحالف الدولي من العراق خلال 3 سنوات.