"معاريف": اتفاق السلام مع الإمارات سيعرض في الكنيست للمصادقة عليه

صحيفة "معاريف" تقول إنه من المفترض أن تصادق غداً الحكومة على اتفاق السلام بين "إسرائيل" والامارات، على أن يُطرح بعد ذلك على طاولة الكنيست.

  • معاريف: اتفاق السلام مع الامارات سيعرض هذا الأسبوع للمصادقة عليه في الكنيست
    معاريف: سيجتمع أعضاء الكنيست في إطار جلسة خاصة لمناقشة الاتفاق والمصادقة عليه

أكدت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية أنه من المفترض أن تصادق غداً الحكومة على اتفاق السلام بين "إسرائيل" والامارات الذي وقع قبل شهر في واشنطن.

وكان نتنياهو توجه إلى واشنطن الشهر الماضي من أجل توقيع اتفاقيات التطبيع قبل المصادقة عليها، وهو ما أبقاها غير نافذة من الناحية الرسمية.

وتابعت الصحيفة: "بعد ذلك سيطرح الاتفاق على طاولة الكنيست، ويوم الخميس سيجتمع أعضاء الكنيست في إطار جلسة خاصة لمناقشة الاتفاق والمصادقة عليه".

يشار إلى أن "سكرتير الحكومة بعث صيغة الاتفاق بالعبرية والعربية والإنكليزية لسكرتارية الكنيست، التي وزعته على أعضائها"، بحسب الصحيفة، و"كتب في الاتفاق أنه في حال حصول فوارق بالتفسير يتم العودة إلى الصيغة الإنكليزية".

وفي التفاصيل، ذكرت "معاريف"، أنه "في الصيغة التي أرسلت إلى أعضاء الكنيست، يحدد أن الاتفاق مع الامارات هو جزء من اتفاقات "إبراهام للسلام"، وهو اتفاق سلام بكل معنى الكلمة، يضاف إليه ملحق التعاون بين الدولتين في مجال التمويل والاستثمارات، والطيران المدني، والسياحة، والتطور والتجارة والعلاقات الاقتصادية والعلوم، والتكنولوجيا واستخدام الفضاء الخارجي لأهداف السلام والبيئة، والاتصالات والبريد والصحة والزراعة والمياه والطاقة وغيرها".

في غضون ذلك، قالت الصحيفة إن رئيس الكنيست ياريف ليفين رفض طلب رئيس لجنة الخارجية والأمن تسفي هاوزر عرض اتفاقات السلام مع الامارات والبحرين على اللجنة للإطلاع عليها، بما فيها الملاحق السرية قبل المصادقة على الاتفاقات في الجلسة العامة.

وعلق ليفين "أنا لا أقبل ادعائك بأن عرض اتفاقات السلام للمصادقة عليها في الجلسة العامة للكنيست يجب أن يتم بعد مناقشتها في لجنة الخارجية والأمن"، وفقاً للصحيفة. 

وتابع " لا يوجد أي فرض قانوني من أجل المصادقة على الاتفاقات في الكنيست"، لافتاً إلى أن "رئيس الحكومة وبالتنسيق معه قرر العمل على طرحها للمصادقة عليها بالكنيست".

ونقلت الصحيفة قوله أيضاً إنه "في هذه المرحلة ستجري الكنيست نقاشاً بشأن اتفاق السلام مع الإمارات فقط، بينما تم التوقيع مع البحرين على مذكرة تفاهم وليس اتفاق سلام".

وفي وقت سابق، قال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، إنه ينوي عرض اتفاقيات التطبيع بين "إسرائيل" وكل من البحرين والإمارات على مجلس الوزراء و"الكنيست" للمصادقة عليها الأسبوع المقبل.

كما قال نتنياهو إنه يعتزم الحصول على مصادقة مجلس الوزراء والكنيست على الاتفاق، "الذي يمثل إعادة تنظيم استراتيجي لدول الشرق الأوسط في مواجهة إيران".