وزارة الخارجية الإيرانية: نستخدم كل ما لدينا من قوة للدفاع عن الشعب اليمني

كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني يجدد موقف بلاده من الوقوف إلى جانب اليمن، ويؤكد أن إيران تستخدم كل قدراتها للدفاع عن الشعب اليمني المضطهد.

  •  كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية الخاصة علي اصغر خاجي.
    كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية الخاصة علي أصغر خاجي

أكّد كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية الخاصة، علي أصغر خاجي، المواقف المبدئية لبلاده تجاه التسوية السياسية للأزمة اليمنية، مشدداً على أن "إيران تستخدم كل قوتها وقدراتها للدفاع عن الشعب اليمني المضطهد وعلى الساحة الدولية من خلال اجراء العديد من المشاورات الإقليمية والدولية".

جاء ذلك خلال مباحثات أجراها كبير مساعدي وزير الخارجية الايراني، اليوم الأحد، عبر تقنية "الفيديو كونفرانس"، مع وزير خارجية حكومة الإنقاذ اليمنية، هشام شرف عبدالله، حول آخر التطورات في هذا البلد.

من جانبه، وجّه وزير خارجية حكومة الإنقاذ الوطني اليمنية الشكر لإيران "لدعمها السياسي والإنساني للشعب اليمني".

واستعرض عبدالله، أحدث إجراءات حكومة الإنقاذ الوطني على صعيد الساحة الدولية والمراسلات التي أُجريت مع منظمة الأمم المتحدة "في مسار توثيق جرائم التحالف السعودي في اليمن"، ومن ضمنها "استمرار العدوان وتوقيف السفن الحاملة للوقود والمواد الغذائية في ظل الظروف الناجمة عن تفشي جائحة كورونا".

يذكر أن المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية العميد أبو الفضل شكارجي، كان قال في حديث متلفز لمناسبة "أسبوع الدفاع المقدس"، أن "دول جبهة المقاومة لها جيشها وقواتها، ونحن نساعدهم استشارياً لننقل خبراتنا إلى شعوب سوريا والعراق ولبنان واليمن في مواجهة الأعداء".

وعمّا يتررد عن دعم إيران المسلح لليمن، أشار شكارجي إلى "عكس ما يظهره العدو، فالشعب اليمني متعلم للغاية، واليوم تمكنوا من صنع صواريخهم الخاصة وأحدث الطائرات المسيرة في أقصر وقت ممكن، وهم ماهرون ومتقدمون للغاية في الحرب الإلكترونية".

وقال "نعم إيران نقلت لهم (اليمن) التجارب التكنولوجية في المجال الدفاعي واليوم يقومون بتصنيع الأسلحة بأنفسهم ولا حاجة لإرسال السلاح لهم، إيران ستسمر بدعم كل دولة تقف ضد النظام الإرهابي الأميركي".​