البرديني: نؤكد وقوف "فتح" بكافة مكوناتها مع الأسير ماهر الأخرس

رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر يقول إن هناك حركة إضرابات في سجون الاحتلال وفي الخارج تضامناً مع قضية الأسير ماهر الأخرس، ومجلس الوزراء الفلسطيني يناشد العالم لضرورة الضغط لإطلاق سراحه.

  • عضو ثوري فتح ومفوض الأسرى تيسير البرديني
    عضو ثوري فتح ومفوض الأسرى تيسير البرديني

أكد عضو المجلس الثوري لحركة فتح ومفوض الشهداء والأسرى والجرحى بالهيئة القيادية العليا للحركة تيسير البرديني، "وقوف حركة فتح بمفوضية الشهداء والأسرى والجرحى وكافة كوادر ومناصري الحركة مع الأسير الأخرس، حتى الإفراج عنه وتحقيق حريته بنصر يكلل هذه المعركة البطولية".

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه البرديني مع زوجة الأسير ماهر الأخرس حيث أبدت الأخيرة تقديرها لكافة الجهود التي تبذل لمساندة زوجها.

بالتزامن، قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر للميادين نت إن "هناك حركة إضرابات في سجون الاحتلال وفي الخارج واليوم قام مجلس الوزراء في السلطة الفلسطنية، بطرح موضوع الأسير وناشد العالم لضرورة الضغط على "إسرائيل" لإطلاق صراحه".

وعن اَليات التحرك أوضح أبو بكر أن هيئة شؤون الأسرى والمحررين "تطرح قضية الأسرى بكل ما أُتينا من قوة سواء عبر التجمعات والحشود أمام الصليب الأحمر أو عبر الدبلوماسيين أو عبر السفارات وعبر الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان".

من جهته أكد مدير مؤسسة مهجة القدس جميل عليان للميادين نت "رفض الأسير الأخرس مجدداً قرار محكمة الاحتلال بأن يبقى الأسير الأخرس في الاعتقال حتى يقضي محكوميته الإدارية والتي تنتهي في 26 تشرين الثاني/ نوفمبر من الشهر القادم"، مطالباً بإطلاق سراحه فوراً.

وشدد عليان على أن "حالة الأخرس تسوء أكثر فأكثر ووضعه الصحي في تراجع خطير".

كما أجرى الأسير المحرر والقيادي بالجبهة الديمقراطية مصطفى المسلماني اتصالاً هاتفياً بزوجة الأسير الأخرس، أكد فيه "الموقف البطولي للأخرس ووقوف الجميع هنا في غزة مع الأخرس حتى الحرية".