نجل الأسير حسان للميادين نت: والدي يعاني من شلل

يكشف فراس علي محمد حسان للميادين نت أن وضع والده الأسير الصحي سيء في سجن مجدو، وهو محكوم بالمؤبد و7 أعوام

  • رسالة من الأسير علي حسان من داخل سجن مجدو يؤكد عزله
    رسالة من الأسير علي حسان من داخل سجن مجدو يؤكد عزله

يدخل الأسير علي محمد حسان اليوم عامه السابع عشر على التوالي في سجون الاحتلال.

وتم اعتقال حسان في 13 تشرين الأول/ أكتوبر 2004، وحكمت عليه محكمة الاحتلال بالسجن المؤبد و7 أعوام.

وللاطلاع على أوضاع الأسير حسان وحالته الصحية أجرى الميادين نت أتصالاً خاصاً بإبنه فراس حسان من قلقليه.

يقول فراس: "كان وضع الوالد عادياً قبل اعتقاله، لكن بعد فترة  أعطوه إبرة في ظهره في إحدى مستشفيات الاحتلال "أساف هروفيه" فأصيب بشللٍ في الرجلين، وحالياً لا يوجد أي عصب في قدميه. وبعدها تضاعف الألم لديه إلى أن فقد القدرة على المشي بشكلٍ طبيعي وأصبح يتحرك بواسطة العكازات".

ويضيف "منذ بداية أسره وهو يقضي حوالى 6 أشهر من كل عام في زنازين العزل في سجن جلبوع إلا أنه بعد زيارة العائلة له في 15 ايلول/ سبتمبر الماضي تم نقله إلى زنازين العزل في سجن مجدو. 

ويوضح أن حالة والده الأسير حسان هي إحدى الحالات المرضية الصعبة في سجون الاحتلال، فحالته تدهورت  قبل 6 سنوات وأصيب بغضروف في الظهر وأصبح لديه ديسك في ظهره وهو يعاني آلاماً شديدة  مع صعوبة في المشي، وكل ذلك متزامن مع آلام حادة، كما يعاني اليوم من صعوبة في التنفس نتيجة إصابته بأزمة صدرية، حيث لا يقدّم له العلاج المناسب لقاء ذلك.

ويقول فراس إن اَخر زيارة قام بها ذووه له كانت قبل 4 شهور في سجن جلبوع قبل نقله غى مجدو.

والأسير حسان متزوج ولديه 5 أولاد وبنت، وعندما دخل السجن كان عمر فراس 8 سنوات، بينما كان عمر أصغر طفل من أولاده شهر واحد.

نشير إلى أن الأسير حسان عضو في كتائب الاقصى وممنوع من الزيارات بسبب وضعه في العزل،  حيث لم تسمح إدارة السجون لمحاميه بزيارته.

ويكشف فراس للميادين نت عن وصول رسالة من الوالد الأسير حسان أمس الإثنين تقول إنه ومنذ 15 ايلول/ سبتمبر من الشهر الماضي موجود في عزل سجن مجدو.