"سبوتنيك": مقتل 9 عناصر مسلحة موالية لأميركا في شرق سوريا

يستمر تنظيم "قسد" مدعوماً من الجيش الأميركي بحملة الاعتقالات في مناطق ريف دير الزور الشرقي، لليوم الرابع على التوالي، في الوقت الذي تتعرض فيها القوات الموالية للجيش الأميركي لعمليات استهداف متفرقة في شرق سوريا.

  • تزايد جرائم القتل والفقر في مناطق سورية تحت السيطرة الأميركية
     مناطق سيطرة الجيش الأميركي وتنظيم "قسد" تعاني من فلتان أمني كامل فضلاً عن وضع اقتصادي مزر.

أفادت وكالة "سبوتنيك" الروسية في الحسكة، نقلاً عن مصادر أهلية وعشائرية، بمقتل 3 عناصر من تنظيم "قسد" الموالي للجيش الأميركي وجرح آخرين، اليوم الأربعاء، وذلك خلال قصف مدفعي نفذته الميليشيات "التركمانية" الموالية للجيش التركي، واستهدف قرية "قزعلي غربي" في منطقة تل أبيض في ريف الرقة.

وأكدت مصادر أهلية لـ"سبوتنيك" أن مسلحين موالين للجيش الأميركي في تنظيم "قسد"، قـُتلا بعد ظهر أمس الثلاثاء، بينهم قيادي في التنظيم، وذلك إثر هجوم شنه مجهولون عليهما أثناء قيامهما بصيد الأسماك من نهر الفرات في منطقة "الحصيوة " غربي الرقة.

وأشارت المصادر إلى أن مسلحي التنظيم قاموا على الفور بتطويق المنطقة بالكامل، واعتقلوا عدداً من الشبان.

وفي دير الزور، كشفت لـ"سبوتنيك" مصادر أهلية عن مقتل 4 من مسلحي تنظيم "قسد" الموالي للجيش الأميركي، مساء أمس، إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارتهم الرباعية الدفع على طريق حقل العمر النفطي المؤدي إلى حقل التنك النفطي، والتي يتواجد فيها قاعدة ضخمة غير شرعية للجيش الأميركي.

ويستمر تنظيم "قسد" مدعوماً من الجيش الأميركي بحملة الاعتقالات في مناطق ريف دير الزور الشرقي، لليوم الرابع على التوالي، حيث ارتفع عدد المدنيين المعتقلين في بلدات ذيبان والحوايج والبصيرة والشحيل إلى أكثر من 60 معتقلا، بحسب المصادر العشائرية.

وقالت مصادر أهلية لـ"سبوتنيك" إن طفلا أصيب بجروح في إطلاق الرصاص من قبل عناصر التنظيم على أحد المدنيين في بلدة الصبحة شرقي دير الزور أثناء محاولة اعتقاله ومصادرة دراجته النارية.

وفي جريمة مروعة جديدة هزت مناطق سيطرة الجيش الأميركي في ريف دير الزور الشرقي، عثر على جثتين داخل أحد المنازل في بلدة جديد بكارة.

وأفادت مصادر عشائرية وأهلية عن العثور على  جثتين داخل أحد المنازل، تعودان لأم تبلغ من العمر 32 عاماً وطفلتها البالغة من العمر 12 عاماً، مقتولتين داخل منزلهما، الذي يقع على أطراف بلدة جديد بكارة في ريف دير الزور الشرقي.

كما تم العثور على الشاب علي الليلي (23 سنة) مقتولاً في ظروف غامضة على أطراف حي النشوة الغربية في مدينة الحسكة والواقع تحت سيطرة تنظيم "قسد"، حيث تعرض الشاب للقتل عبر الطعن بسلاح أبيض مع حرق للجثة.

ويذكر أن مناطق سيطرة الجيش الأميركي وتنظيم "قسد" تعاني من فلتان أمني كامل فضلاً عن وضع اقتصادي مزر.