"الخارجية الإيرانية" تكذّب تقرير "رويترز" بشأن تهديدات الأسدي

وزارة الخارجية الإيرانية تنفي صدور أي تهديدات من الدبلوماسي المعتقل في بلجيكا أسد الله الأسدي، وتحذّر من عواقب نقض حقوق الدبلوماسي واعتقاله.

  • زادة متحدثاً عن تقرير "رويترز": هذه الأجواء الإعلامية تأتي في سياق أجندات

وصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، ما نشرته وكالة "رويترز" نقلاً عن الدبلوماسي الإيراني المعتقل في بلجيكا أسد الله الأسدي، بأنه "لا يعدو عن كونه زوبعة إعلامية واهية". 

وكانت الوكالة البريطانية ذكرت بأن الدبلوماسي المتهم بـ"التخطيط لتفجير اجتماع لمنظمة مجاهدي خلق" في 1 تموز/يوليو 2018 في فرنسا، قد حذّر السلطات من رد انتقامي محتمل في حال إدانته.

وقال المتحدث باسم الخارجية إن "إثارة هذه الأجواء الإعلامية العارية عن الصحة، تأتي في سياق أجندات أخرى".

وأضاف أن الخارجية الايرانية مازالت تحمّل الدول الضالعة في هذا الملف، مسؤولية نقض حقوق الدبلوماسي الايراني، و"تحتفظ بحقها في اتخاذ الرد المناسب على ذلك".

كما وأكد أن الجمهورية الإيرانية تعدّ اعتقال الدبلوماسي الإيراني في أوروبا، "إجراءً غير قانوني، وانتهاكاً سافراً للأسس والمعايير الدولية وقرارات مؤتمر فيينا عام 1961"، وبناءً على ذلك قدّمت، في وقت سابق، احتجاجاً رسمياً شديد اللهجة إلى مسؤولي الدول الاوروبية المعنية.

وفي السياق نفسه، وصفت السفارة الإيرانية لدى بلجيكا، التقارير عن التهديدات الموجهة ضد مسؤولين بلجيكيين من قبل أسدي، بأنها "بعيدة عن الحقيقة"، وتهدف إلى "تقویض العلاقات الإيرانية الأوروبية".