لافروف: قلقون إزاء تطور الوضع في قيرغيزستان

على خلفية استقالة الرئيس قيرغزستان، وزير الخارجية الروسي يبحث مع نظيره القرغيزي الأوضاع في الجمهورية هاتفياً ويتفقان على استمرار التعاون المثمر بين وزارتي خارجية البلدين.

  • لافروف يبحث التعاون بين وزارتي روسيا وقرغيزستان
    لافروف يبحث التعاون بين وزارتي روسيا وقرغيزستان

عبّر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن قلق موسكو بشأن تطور الوضع السياسي الداخلي في قرغيزستان، واستعدادها لمساعدة السلطات الشرعية في البلاد على تحقيق الاستقرار.

وبحسب الخارجية الروسية، فإنه وخلال محادثة هاتفية للافروف مع نظيره القرغيزي جنكيز أيداربيكوف، الذي جرى اليوم الخميس "عبر الوزيران عن الاهتمام المشترك في استمرار التعاون المثمر بين وزارتي خارجية البلدين".

كما أعرب لافروف عن قلقه إزاء تطور الوضع السياسي الداخلي في الجمهورية القرغيزية، وشدد على "استعداد الجانب الروسي لمواصلة مساعدة السلطات الشرعية في قيرغيزستان من أجل تحقيق الاستقرار المبكر والعودة إلى المسار الدستوري"، بحسب الخارجية الروسية.

يأتي ذلك بعدما قدم رئيس قيرغيزستان سورونباي جئينبيكوف استقالته اليوم الخميس، ودعوته المعارضين  إلى سحب أنصارهم من العاصمة.

وأوضح الرئيس أن أسباب استقالته قائلاً إنه لا يريد أن يذكره التاريخ بأنه "الرئيس الذي سفك الدماء وأطلق النيران على مواطنيه". كما صادق جئينبيكوف على تعيين صدر جباروف رئيساً للوزراء، وهو الذي أخرجه أنصاره من السجن بعد أن كان يقضي عقوبة لأكثر من 11 عاماً، 

واندلعت قبل عشرة أيام الاحتجاجات في البلاد، في الوقت الذي تسعى فيه الدولة الواقعة في آسيا الوسطى لإنهاء أزمة سياسية بدأت في أعقاب انتخابات أبطلت نتائجها.