الكنيست الإسرائيلي يصادق على اتفاق التطبيع مع الإمارات والبحرين

رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، يقول إن "الكثير من الدول العربية تغير نهجها تجاهنا"، والكنيست الإسرائيلي يصادق على على اتفاق التطبيع بين "إسرائيل" والإمارات والبحرين.

  • الكنيست يصاق على اتفاق
    "القائمة المشتركة" عارضت الاتفاق الذي نال 80 صوتاً من أصل 120

صادق الكنيست الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، بأغلبية أعضائه على اتفاق التطبيع، بين "إسرائيل" والإمارات والبحرين، حيث صوّت 80 عضواً لصالح الاتفاق، فيما عارضته "القائمة المشتركة".

وقال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قبل بدء عملية التصويت، إن هذا اليوم "لم تكن أيام كثيرة مثله في تاريخ إسرائيل"، مضيفاً أن "الكثير من الدول العربية تغير نهجها تجاهنا. إسرائيل التي كانوا ينظرون إليها كعدو باتت اليوم حليفاً".

وتابع: "ما أحدث هذا التحول، هو نضالنا ضد الاتفاق النووي مع إيران"، على حد قوله.

واستثمر نتنياهو فرصة التصويت على اتفاق التطبيع، لإبراز دوره في تحقيق ما وصفه بـ"الإنجاز الذي يأتي ضمن سلسلة أكبر"، قائلاً: "إسرائيل تحت قيادتي أصبحت عظيمة تكنولوجياً واستخبارياً وسايبرانياً، وهذا الدمج بين قوتنا الاقتصادية والتكنولوجية وقوتنا العسكرية والاستخبارية، منحنا قوة دبلوماسية كبيرة".

ولفت إلى أن "الاتفاق التاريخي ثمرة جهود حثيثة"، معرباً عن أمله في توقيع دول إقليمية أخرى "اتفاقات سلام". وكشف أنّ اتصالات جرت حديثاً وللمرة الأولى بين "إسرائيل" ودولة إقليمية لم يسمّها.

ونفى نتنياهو وجود بنود سرية في اتفاق التطبيع، وذلك عقب طلب رئيس "لجنة الشؤون الخارجية والدفاع" تسفيكا هاوزر، من نتنياهو، الحصول على تقرير عن التفاصيل السرية للاتفاق، من أجل تنفيذ الرقابة البرلمانية.

ويذكر أن صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، قالت إن نتنياهو، رضخ لطلبات المثول أمام الكنيست لشرح الأجزاء السرية لاتفاقية التطبيع مع الإمارات العربية المتحدة، "ولكن ليس قبل يوم الخميس، عندما تصوت الكنيست بكامل هيئتها للموافقة عليها".

وذكرت الصحيفة أن "نتنياهو لن يكشف عن الأجزاء السرية من صفقة الإمارات في الكنيست إلا بعد تصويت أعضاء الكنيست".

وأشار نتنياهو إلى التقارب بين بعض الدول العربية وتل أبيب، وقال "قمنا بافتتاح السماء السعودية أمام الرحلات الجوية التي تمر بين إسرائيل والهند، وزرت مع زوجتي سلطنة عمان، والتقيت زعيم السودان، والتقيت في وارسو 6 ممثلين من دول عربية، وكانت هناك أيضاُ لقاءات سرية لم يحن الوقت للكشف عنها بعد".  

وفي سياق آخر، تناول نتنياهو المفاوضات غير المباشرة بين لبنان و"إسرائيل"، وقال إنه "طالما يواصل حزب الله السيطرة على لبنان، فلن يكون هناك سلام حقيقي مع هذا البلد".

يذكر أن الإمارات والبحرين و"إسرائيل" وقعوا على اتفاق "التطبيع الأسرلة"، في منتصف أيلول/سبتمبر الماضي، وذلك برعاية الرئيس الأميركي دونالد ترامب.