"الطاقة الذرية" الإيرانية: القوة النووية ستبقى إلى الأبد في قبضة شعبنا

منظمة الطاقة الذرية في إيران تؤكد سلمية البرنامج النووي الإيراني، وتبدي استعدادها لمواجهة غطرسة إدارة الولايات المتحدة الأميركية في مجال استخدام الطاقة النووية.

  • منظمة الطاقة الذرية الإيرانية: مستعدون لمواجهة غطرسة إدارة الولايات المتحدة

أعلنت منظمة الطاقة الذرية في إيران، اليوم الخميس، أن القوة النووية "ستبقى إلى الأبد في قبضة الشعب الايراني"، وذلك رداً على مزاعم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، والتي ادعى فيها أن برنامجها النووي "يشكل تهديداً للمنطقة".

وكتبت المنظمة على "تويتر"، إن العلماء النوويين في إيران "كلهم آذان مصغية لتلقي إرشادات قائد الثورة الإسلامية، ومستعدون لمواجهة غطرسة إدارة الولايات المتحدة الأميركية، وتفردها في موضوع استخدام الطاقة النووية".

وأضافت المنظمة: "إن النظرة المستقبلية في الاستخدام السلمي للطاقة النووية، تشكل مبدأ استراتيجياً للنظام الإسلامي الإيراني، والقوة النووية ستبقى إلى الأبد في قبضة الشعب الإيراني".

​وكان المرشد الإيراني السيد علي خامنئي نشر عبر "تويتر"، يوم الثلاثاء، صورةً لمفاعل نووي وكتب عليها: "إذا أرادت إيران امتلاك سلاح نووي، فلا أحد يستطيع منعها"، في إشارة إلى الولايات المتحدة.

وشارك بومبيو صورةً لتغريدة خامنئي، وعلّق عليها بالقول: "الولايات المتحدة لن تسمح أبداً لأكبر راع في العالم للإرهاب بالوصول إلى أخطر سلاح في العالم"، مضيفاً أن إدارة بلاده تستطيع ردع طهران "وسنفعل".