البنتاغون يؤكد مقتل قيادييَن بارزيَن في تنظيم القاعدة بسوريا

القوات الأميركية تستهدف بغارة جوية اثنين من كبار عناصر تنظيم القاعدة في شمال غرب سوريا، وترديهما قتلى.

  • البنتاغون يؤكد مقتل قياديين بارزين في تنظيم القاعدة  بسوريا
    الغارة الأميركية استهدفت سيارة دفع رباعي في منطقة عرب سعيد بمحيط إدلب

أعلنت القوات الأميركية أنها نفذت غارةً جويةً بطائرة مسيرة أسفرت عن مقتل اثنين من كبار عناصر تنظيم القاعدة في شمال غرب سوريا.

وكالة سبوتنيك نقلت عن مصادر محلية أن الغارة الأميركية استهدفت سيارة دفع رباعي في منطقة عرب سعيد؛ بمحيط مدينة إدلب السورية، وقد أدت إلى مقتل القياديين في تنظيم حراس الدين "أبو ذر المصري" و"أبو يوسف المغربي".

وتعد العملية أول ضربة بطائرة بدون طيار يقوم بها  الجيش الأميركي ضد تنظيم  القاعدة في سوريا منذ منتصف أيلول/سبتمبر، بحسب موقع "فوكس نيوز" الأميركي. 

المصادر المحلية من داخل إدلب أن الهجوم حوّل من بداخل السيارة المستهدفة إلى أشلاء.

وأشارت المصادر إلى أن السيارة المستهدفة كانت تُقل قياديين من الصف الأول لدى تنظيم "حراس الدين"، حيث تم التعرف على جثة المدعو "أبو ذر المصري"، الذي كان يشغل منصب قاض شرعي لدى التنظيم، وانتقل فيما بعد إلى معهد يعمل على استقطاب الفئات العمرية الصغيرة للالتحاق في صفوف التنظيم، وتعرض "المصري" لإصابة شديدة منذ حوالي عام عندما حاولت مسيرة استهداف مقر له في ريف حلب الغربي.