تأكيد على خيار المقاومة في ذكرى صفقة "وفاء الأحرار"

حركتا "حماس" و"الأحرار" في غزة تؤكدان في ذكرى صفقة "وفاء الأحرار" على ضرورة متابعة طريق النضال لتحرير الأسرى.

  • صورة للأسرى الفلسطينيين المحررين بموجب صفقة وفاء الأحرار في العام 2011
    صورة للأسرى الفلسطينيين المحررين بموجب صفقة وفاء الأحرار في العام 2011

في الذكرى التاسعة لصفقة "وفاء الأحرار"، أكدت حركة حماس في غزة بأنها محطّة فارقة في مسيرة المقاومة الفلسطينية، وأنها مثّلت فيضاً من انتصارات في مجال حرب العقول والإرادات والصبر وقوة الجبهة الداخلية والتماسك، وكذلك انتصارات في ميدان المواجهة.

وأشارت الحركة في بيانٍ لها إلى أن "هذه الصفقة أثبتت قدرة المقاومة على انتزاع حقوق الشعب الفلسطيني وحريته، وإجبار الاحتلال على الانصياع لإرادة المقاومة، وتخطّي الاحتلال ما أسماه خطوطاً حمراء كان قد رسمها لنفسه".

وأكدت"على مواصلة خيار المقاومة، وشدّدت على ضرورة وحدة الكلمة والموقف والمضي قدماً في عملية المصالحة".  

بدورها، أكدت حركة الأحرار على أن "المقاومة هي الخيار الأمثل الكفيل بتحرير الأسرى وتبييض السجون، وأن الحقوق تُنتزع ولا تُستجدى".

وتجدر الإشارة إلى أن صفقة وفاء الأحرار تمّت في الثامن عشر من أكتوبر للعام 2011 بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، والتي تمّ بموجبها تحرير أكثر من 1400 أسيراً فلسطينياً من سجون الاحتلال.